بريطانيا تبدأ استخدام أسترازينيكا - أكسفورد

بدأت بريطانيا، أمس، استخدام لقاح المختبر البريطاني أسترازينيكا وجامعة أكسفورد، إذ تلقى براين بينكر البالغ 82 عاماً في مستشفى تشرشل التابع لجامعة أكسفورد أول جرعة من اللقاح الذي باتت 520 ألف جرعة منه جاهزة للتوزيع في المملكة المتحدة. وقال بينكر: «أنا سعيد جداً بتلقي هذا اللقاح المضاد لكوفيد 19، وأنا فخور جداً بأنه صنع في أكسفورد».

وطلبت السلطات البريطانية 100 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا - أكسفورد، وهو أقل كلفة وتخزينه أسهل، ليكون بذلك أكثر تكيفاً مع حملات التلقيح على نطاق واسع مقارنة بلقاحي موديرنا وفايرز/‏ بايونتيك اللذين رُخصا لهما ووزعا في دول عدة. وقال وزير الصحة مات هانكوك: «يسعدني أن أطلق لقاح أكسفورد الذي أتى نتيجة العلم البريطاني، يشكل ذلك تحولاً في كفاحنا ضد الفيروس، وآمل أن يعيد الأمل للناس أجمعين بأن نهاية الجائحة باتت بمرأى منا».

وفيما تتسارع حملة التلقيح في بريطانيا، تشهد فرنسا جدلاً واسعاً، على خلفية بطء حملة التلقيح التي أطلقت قبل ثمانية أيام والتي اقتصر عدد المستفيدين منها على بضع مئات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات