«فايزر» توفر اللقاح لفرق الرعاية الصحية في أفريقيا.. والهند ترخص لقاحين

يسابق الكثير من دول العالم الزمن في الحرب على جبهة اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، فيما تسود حالة تفاؤل بتجاوز الوباء خلال هذا العام. وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن هناك بوادر للانتصار على فيروس كورونا خلال هذا العام، شريطة الالتزام بالنظافة والسلامة. وقالت المتحدثة باسم المنظمة مارغريت هاريس «من المهم الحفاظ على معدلات منخفضة للعدوى أثناء عملية التطعيم، لكن هذا يعتمد على سلوك الناس، والإحساس بالمسؤولية تجاه خطر الفيروس». وأضافت «اللقاح لا يكون فعالاً إلا إذا انخفضت معدلات العدوى، وعندها نستطيع أن نقول إن الإنسان قد انتصر على الوباء».

تطعيم إفريقيا

وعرضت شركتا فايزر وبيونتك تزويد أفريقيا بـ50 مليون جرعة من لقاح كورونا الذي أنتجتاه، وذلك لتطعيم العاملين على الرعاية الصحية في الفترة من مارس المقبل وحتى نهاية هذا العام.

وفي لندن، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أمس، إن بلاده ستحصل على 530 ألف جرعة من لقاح أكسفورد/‏‏أسترا زينيكا وستكون جاهزة للاستخدام اليوم، وتأمل في توفير «عشرات الملايين» من اللقاحات خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

لقاحان بالهند

ورخصت الهند، أمس، للقاحين ضد «كورونا» أحدهما أسترا زينيكا - أكسفورد، والثاني طورته شركة الأدوية الهندية بهارات بايوتيك، على ما أعلنت الهيئة الناظمة للأدوية، ما يفتح الطريق أمام واحدة من أضخم عمليات التلقيح في العالم. وأوضح المراقب العام للأدوية في الهند ف.ج. سوماني خلال مؤتمر صحافي أن اللقاحين «تمت المصادقة على استخدامهما بشكل محدود في الحالات الطارئة»، في قرار سيسمح بإطلاق حملة تلقيح مكثفة في الهند.

181.5

تخطط إندونيسيا لبدء تطعيم سكانها هذا الشهر، وتسعى للانتهاء من تطعيم 181.5 مليون شخص بحلول مارس 2022. وقالت سيتي نادية ترميزي، المتحدثة باسم إدارة التطعيم إن المرحلة الأولية سوف تستهدف 1.3 مليون شخص من العاملين في الصحة و17.4 مليون موظف عام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات