طوارئ في كوريا الجنوبية بعد رصد إصابات بسلالة كورونا الجنوب أفريقية

رصدت كوريا الجنوبية أول إصابة بسلالة فيروس كورونا الجديدة المكتشفة في جنوب أفريقيا، و4 إصابات إضافية بالسلالة المكتشفة في بريطانيا.

وأعلن المقر المركزي لتدابير الكوارث والسلامة في كوريا الجنوبية اليوم السبت أن كوريا الجنوبية أكدت 4 إصابات وإصابة واحدة بالسلالتين الجديدتين المكتشفتين في بريطانيا وجنوب أفريقيا على التوالي خلال يوم أمس، بحسب ما أوردته وكالة أنباء كوريا الجنوبية "يونهاب" اليوم.

ومن بين أربعة إصابات بالسلالة البريطانية، تم رصد 3 إصابات بين أفراد أسرة الرجل الثمانيني الذي ثبتت إصابته بنفس السلالة بعد وفاته في يوم 26 ديسمبر.

ويشار إلى أن اثنين من الثلاثة المصابين بالسلالة البريطانية، وصلا إلى البلاد في يوم 13 ديسمبر، وثبتت إصابتهما خلال العزل الذاتي، غير أن الشخص الآخر وصل إلى البلاد في نوفمبر الماضي وزار مرافق متعددة الأغراض مثل صالون تجميل ومركز للتسوق بالتجزئة في مدينة جويانغ بإقليم كيونج كي المحيط بالعاصمة سول، مما يثير المخاوف من انتشار سلالة كورونا الجديدة على المستوى الإقليمي.

وثبتت إصابة أخرى بسلالة كورونا البريطانية لدى شخص قادم من بريطانيا أثناء العزل الذاتي.

وبهذا، ارتفع عدد الإصابات بالسلالة البريطانية إلى 9 إصابات في كوريا الجنوبية.

ومن جانب آخر، رصدت البلاد أول إصابة بسلالة كورونا المكتشفة في جنوب أفريقيا لدى شخص قادم من جنوب أفريقيا، وصل إلى كوريا الجنوبية في يوم 26 ديسمبر، وثبتت إصابته أثناء إجراءات الحجر الصحي عند دخوله البلاد بحسب يونهاب.

طباعة Email