وزير الصحة أول سعودي يتلقى اللقاح مدشّناً الحملة في المملكة

دشن وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة، اليوم، حملة التطعيم باللقاح المضاد «كورونا»، ليكون السعودي الأول الذي يتلقى اللقاح في المملكة، حيث انطلقت المرحلة الأولى من حملة التطعيم للقاح «كورونا»، التي تستهدف الذين تجاوزوا سن 65 عاماً والعاملين في المهن الأكثر عرضة للعدوى.

الربيعة قال بعد تلقيه جرعة من اللقاح في مركز للتطعيم بالرياض: «اليوم بداية انفراج الأزمة»، لافتاً إلى وجود مراكز للقاحات في جميع مناطق المملكة. وقال: «بهذه المناسبة أرفع خالص الشكر والامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين على رعايته لأكبر حملة تحصين في تاريخ المملكة، وحرصه على صحة المواطن والمقيم». وأوضح أنه كان يتابع بقلق شديد خلال التسعة الأشهر الماضية أعداد الإصابات بفيروس «كورونا»، وسيتابع أرقام الحاصلين على اللقاح.

وأضاف: «اليوم أخذت اللقاح ولله الحمد؛ في مركز اللقاحات الذي يوجد به أكثر من 550 عيادة، لضمان وجود كمية كافية من العيادات، لإعطاء أكبر عدد ممكن من اللقاحات»، لافتاً الانتباه إلى وجود مراكز للقاحات في جميع مناطق المملكة.

وبدأت حملة التطعيم صباح أمس، بأخذ الربيعة اللقاح، ومعه أعضاء اللجان العلمية للقاحات ومجموعة من المواطنين.

3 مراحل
وتجري حملة التطعيم في المملكة على ثلاث مراحل، تشمل الأولى المواطنين والمقيمين الذين تجاوزوا سن الخامسة والستين وأصحاب المهن الأكثر عرضة للعدوى بأمراض مزمنة، بينما ستشمل المرحلة الثانية فئة الذين تجاوزوا 50 عاماً. أما المرحلة الثالثة فستفتح الباب أمام جميع المواطنين والمقيمين الراغبين في أخذ اللقاح.

وكانت السعودية أجازت قبل أسبوع استخدام لقاح «فايزر ـ بيونتيك». وأكد وزير الصحة السعودي أن «توجيه القيادة بأن يكون اللقاح مجانياً لجميع المواطنين والمقيمين».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات