دراسة: 70 دولة لن تتمكن من تطعيم سكانها بلقاح كورونا

أكدت دراسة جديدة أجرتها كلية جونز هوبكنز بلومبيرغ للصحة العامة، أن الدول الغنية ستحتفظ بأكثر من نصف الجرعات المحتملة خلال العام المقبل، ما يعني أن أكثر من خُمس سكان العالم، قد لا يتمكننون من الحصول على لقاح كورونا حتى عام 2022.

وأوضحت الدراسة أن الدول الغنية التي يقدر سكانها بنحو 14 بالمئة من تعداد سكان العالم، قد طلبت ما يزيد على نصف جرعات لقاح كورونا بشكل مسبق، والتي يتوقع إنتاجها خلال العام القادم، على يد 13 شركة.

ولفتت الدراسة إلى أنه حتى لو أنتجت كل شركات الأدوية اللقاحات وحقق أكبر معدل تصنيع لقاحات ممكن، فإن خمس سكان الأرض على الأقل لن يحصلوا على اللقاحات حتى عام 2022.

وأضافت الدراسة المنشورة في مجلة "بي إم جي" الطبية، أن إجمالي جرعات اللقاحات المحجوزة منذ منتصف نوفمبر، وصل إلى 7.48 مليار جرعة، والتي تعني تحصين 3.76 مليار شخص.

وتتطلب معظم اللقاحات التي تم إنتاجها، حصول الشخص على جرعتين، لخلق مناعة ضد فيروس كورونا.

ومن المقرر أن يتم إنتاج 5.96 جرعة مع نهاية عام 2021، بحسب الدراسة.

من جانب آخر، قال "تحالف لقاح الشعوب"، وهو مؤسسة ناشئة عن تعاون منظمة أوكسفام مع منظمة العفو الدولية، إن 70 دولة فقيرة لن تتمكن من تطعيم 90 بالمئة من سكانها العام المقبل، بحسب تقرير شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية.

كما قال أستاذ اقتصاديات الصحة في جامعة أكسفورد، فيليب كلارك، "إن البلدان ذات الدخل المرتفع مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، ستكون في أول صف (الحاصلين على لقاح كورونا)".

وأضاف كلارك، "الفشل واضح هنا، ويتمثل في عدم وجود مؤسسات دولية وتمويل قوي، لدفع ثمن لقاح (كورونا) على مستوى العالم".

وتسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة مليون و636 ألفا و687 شخصا في العالم منذ أن أُبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019.

وأصيب أكثر من 73 مليونا و462 ألفاً و340 شخصا في العالم بالفيروس، تعافى منهم 47,202,800 شخص على الأقل حتى اليوم.

وتعتبر الولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضررا من الوباء إذ سجلت 303,867 وفاة من أصل 16 مليون إصابة، بحسب تعداد جامعة جونز هوبكنز.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات