بعد إعادة التفكير.. بريطانيا تؤخر لقاح العاملين في الخطوط الأمامية لمواجهة كورونا

لن يكون موظفو القطاع الصحي في بريطانيا من بين الأشخاص الأوائل الذين سيتم تطعيمهم ضد كوفيد 19  بعد إعادة التفكير في قائمة الأشخاص الذين يتم منحهم الأولوية لأخذ اللقاح.

وكان من المقرر أن يحصل موظفو الخطوط الأمامية على لقاح  فايزر عندما تبدأ وزارة الصحة في طرحه، على الأرجح يوم الثلاثاء الماضي، بعد أن وافقت عليه وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية.

وقال مسؤولون في وزارة الصحة البريطانية إن مصنع لقاحات فايزر في بلجيكا خصص 800000 جرعة تمثل الشحنة الأولى للمملكة المتحدة، مما يثير تساؤلات حول مدى قرب وصول المزيد من الإمدادات.

وأكدت  الوزارة، الخميس 3 ديسمبر، إعادة موظفي الخدمة الصحية إلى قائمة الانتظار لتلقي اللقاح. وهناك إرشادات جديدة على مستوى المملكة المتحدة بشأن أولوية اللقاح صادرة عن اللجنة المشتركة للتلقيح والتحصين بعد عدم اليقين بشأن موعد وصول بقية الدفعة الأولية البالغة 5 ملايين جرعة.

وستبدأ المستشفيات بتحصين موظفي دار الرعاية والمرضى الداخليين والمرضى الخارجيين الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا. ومن المحتمل أن يخيب التغيير المفاجئ آمال موظفي الخدمة الصحية ويزيد من قلقهم، لا سيما وأن بعضهم قد حجز مواعيدًا للحصول على التطعيم، وفق "الغاردين".

وحذرت الجمعية الطبية البريطانية، التي تمثل معظم الأطباء في بريطانيا، من أن تغيير الأولوية قد يؤدي إلى وفاة موظفي القطاع الصحي. وقال رئيس الجمعية الدكتور تشاند ناجبول، إنه "في الموجة الأولى لفيروس كورونا، أصيب عدد كبير جدًا من العاملين في مجال الرعاية الصحية والاجتماعية بالفيروس، مع وفاة العديد منهم بشكل مأساوي - وبالتالي يحتاج أولئك الذين يعملون في الخطوط الأمامية إلى الحصول على فرصة للحماية في وقت مبكر."

وحث الدكتور الوزراء على "بذل قصارى جهدهم لزيادة إيصال إمدادات اللقاح حتى يتمكن العاملون في الخطوط الأمامية من تلقي اللقاح لضمان سلامتهم أثناء أداء واجباتهم في محاربة العدوى."

كلمات دالة:
  • لقاح ضد كورونا،
  • لقاح فايزر،
  • بريطانيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات