نتائج التجارب السريرية الكاملة للقاح كورونا الواعد

نشرت مجلة "نيو انغلاند جورنال اوف ميديسين" العلمية، أهم المجلات الطبية في الولايات المتحدة،اليوم الخميس النتائج الكاملة للتجارب السريرية للقاح المضاد لكوفيد-19 الذي طوّره تحالف فايزر/بايونتيك الأمريكي الألماني.

وتتحدث المجلة في مقال افتتاحي عن "انتصار"، في وقت بدأت لجنة خبراء استدعتهم الوكالة الأمريكية للأدوية النظر بشكل علني في بيانات اللقاح بهدف اتخاذ قرار بشأن الترخيص له من عدمه، الأمر الذي لا يترك مجالاً للشكّ.

وكان المختبران المصنعان نشرا نتائج التجارب السريرية في بيان صحافي في 18 نوفمبر. 

وأعلنت من جهتها الوكالة الأمريكية للأدوية الثلاثاء خلاصتها المفصلة بشأن النتائج حول فعالية اللقاح.

وتؤكد النتائج التي نُشرت الخميس الفعالية العالية جداً للقاح: وتقلّص خطر الإصابة بكوفيد-19 لدى الأشخاص الذين تلقوا اللقاح، بنسبة 95%. والفعالية موحّدة لمختلف الأعمار والأجناس والأصول العرقية والأوزان وكذلك في وجود أو غياب أمراض أخرى.

وتؤكد الدراسة أيضاً سلامة اللقاح. وكثيراً ما تظهر أعراض جانبية مثل الألم حول نقطة الحقن في الذراع والتعب وآلام الرأس، لكن لم يتمّ تسجيل أية مشكلة خطيرة في التجربة السريرية التي شارك فيها حتى اليوم 44 ألف شخص، نصفهم تلقى اللقاح والنصف الآخر تلقى لقاحاً وهمياً.

وتشكل مصادقة لجنة قراءة مؤلفة من علماء مستقلين من فايزر ومن الوكالة الأميركية للأدوية تأكيداً إضافياً لنتائج التجارب وتمثل أعلى مستوى من التحقق العلمي.

وأشار مسؤولان في مجلة "نيو انغلاند جورنال اوف ميديسين" في مقالهما الافتتاحي، إلى "مشاكل صغيرة" في البيانات، خصوصاً جهل قدرة اللقاح على منع الإصابة بنوع من المرض غير المصحوب بأعراض.

إلا أنهما خلصا إلى أن "نتائج التجربة رائعة بما فيه الكفاية لتبقى صالحة في أي تحليل كان. إنها انتصار".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات