ميركل توجه نداء عاطفياً لمواطنيها بهدف خفض الاختلاط الاجتماعي

دعت المستشارة أنجيلا ميركل إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات التي من شأنها احتواء جائحة كورونا قبل عيد الميلاد (الكريسماس)، ودعت في نداء عاطفي، مواطنيها إلى الاستماع إلى العلم في مكافحة الأوبئة.

وخلال كلمتها في البرلمان الألماني (بوندستاج) اليوم الأربعاء، طالبت ميركل بالإشارة إلى أعداد الإصابات الحالية ببدء عطلة عيد الميلاد بشكل مبكر ثلاثة أيام أخرى، لتبدأ من 16 ديسمبر الجاري.

وقالت ميركل إن التوصيات العلمية تحث بشدة على خفض الاختلاط الاجتماعي على مدار أسبوع قبل رؤية الأجداد، وأضافت: "إذا كنا نقوم بالاختلاط على نحو كبير قبل عيد الميلاد، واتضح لاحقا أن ذلك كان آخر عيد ميلاد مع الأجداد، فسنكون حينها قد تهاونا في شيء ما. لا ينبغي لنا فعل ذلك".

ووصفت المستشارة توصيات أكاديمية العلوم الوطنية "ليوبولدينا" لإغلاق المتاجر وتمديد عطلة عيد الميلاد حتى العاشر من يناير المقبل بأنها سليمة، مدافعة عن مسار اتباع العلم في مكافحة الأوبئة، موضحة أن أوروبا اليوم صارت ما هي عليه الآن بسبب التنوير والإيمان بالعلوم، وقالت: "قررت دراسة الفيزياء في جمهورية ألمانيا الديمقراطية (ألمانيا الشرقية سابقا)، لأنني كنت متأكدة تماما من أنه يمكن تجاوز الكثير من الأمور، لكن ليس من بينها الجاذبية أو سرعة الضوء أو غيرها من الحقائق، وذلك سيستمر على هذا النحو".

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات