دراسة: نتائج واعدة بشأن مدة المناعة ضد فيروس كورونا

خلصت دراسة طبية حديثة إلى نتائج واعدة بشأن مدة المناعة ضد فيروس كورونا المستجد لدى الأشخاص الذين أصيبوا به.

وقالت الدراسة الأمريكية إن هذه المناعة قد تستمر سنوات وربما لعقود، ما يعتبر أفضل السيناريوهات المحتملة بشأن المناعة بعد دراسات سابقة رجحت ألا تستمر مقاومة الجسم للمرض سوى لشهور، وهو ما دعا البعض إلى ضرورة تطوير لقاحات تؤخذ بشكل دوري.

شين كروتي، عالم الفيروسات في "معهد لا جولا لعلم المناعة" ومقره ولاية كاليفورنيا، والذي شارك في الإِشراف على الدراسة، رجح أن تؤدي المناعة لدى "الغالبية العظمى من الناس من إصابات حادة بالمرض مستقبلا ودخول المستشفيات لسنوات عديدة".

فقط عدد صغير من المشاركين في الدراسة لم تتكون لديهم مناعة طويلة "ربما بسبب الاختلافات في كميات الفيروس التي تعرضوا إليها، لكن هؤلاء يمكنهم التغلب على هذه المشكلة بالحصول على لقاحات"، بحسب جينيفر جومرمان، أخصائية المناعة في جامعة تورنتو.

وقالت، صحيفة نيويورك تايمز، إن الدراسة لم تنشر بعد في مجلة علمية، ولم تتم مراجعتها، إلا أنها أكثر الدراسات شمولا عن "الذاكرة المناعية" ضد الفيروس حتى الآن.

وكانت دراسة أخرى نشرت، الأسبوع الماضي، قد رصدت وجود خلايا مناعية قوية وفعالة لمتعافين من المرض يمكنها مقاومة المرض حتى في حال عدم وجود أجسام مضادة.

وتعززت الآمال مؤخرا بقرب القضاء على الفيروس بعد إعلان شركة فايزر الأميركية التوصل إلى لقاح فعال بنسبة تعدت 90 في المئة، وكذلك شركة موديرنا الأميركية التي قالت إن لقاحها الذي تطوره أثبت فعالية بنسبة 94.5 في المئة، وفق "قناة الحرة". 

لكن لا تزال هناك عدة أسئلة عالقة بشأن اللقاحين، من أهمها مدة المناعة، وقالت "فايزر"  إن هذه القضية "لا تزال محل استكشاف" ولم تستبعد اللجوء إلى "اللقاح الموسمي".

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • كوفيد- 19،
  • مناعة الجسم
طباعة Email
تعليقات

تعليقات