إيران تعلن إصابة موسوي وزوجته بفيروس كورونا

أصيب الزعيم الإيراني المعارض، مير حسين موسوي، وزوجته الناشطة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" بعد أن جاءت نتائج اختباراتهما إيجابية وهما قيد الإقامة الجبرية بمنزلهما، وفقا لما أوردت وكالة أنباء إلنا الإيرانية شبه الرسمية أمس الأحد.

ويأتي التقرير وسط اغلاق مشدد يستمر أسبوعين من المقرر ان يبدأ السبت في نحو 100 مدينة وبلدة لمنع انتشار العدوى بعد تصاعدها في الأسابيع الأخيرة.

وخسر مير حسين موسوي السباق الرئاسي في 2009 أمام الرئيس الأسبق محمود أحمدي نجاد.

ويخضع موسوي وزوجته زهرة رانفارد للإقامة الجبرية منذ 2011 في العاصمة طهران.

وقالت الوكالة إن شخصا مقربا منهما أكد إصابتهما، وأضاف أن حالتهما الصحية جيدة وأنهما يتلقيان العلاج 

وخلال إقامتهما الجبرية يسمح لهما باستقبال أصدقاء وأفراد من العائلة.

ويواجه الرئيس حسن روحاني، الذي أعلن الزوجان تأييدهما له أثناء الانتخابات، انتقادات لعدم إفراجه عنهما، إلا أن قيود إقامتهما الجبرية خففت إلى حد كبير في السنوات الأخيرة.

وصرح الناطق الحكومي، على ربيعي، أن المنشآت الحكومية ستسمح فقط لثلث موظفيها بالعمل من المكاتب، وأن الإغلاق ربما يمتد لما بعد الأسبوعين المقررين إن لم تتم السيطرة على الفيروس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات