بعد تضارب نتائج تحاليله.. إيلون ماسك يشكك في دقة فحوصات كورونا

حاول الملياردير الأمريكي، إيلون ماسك، السبت، تشخيص حالته الصحية، بعد أن تضاربت نتائج أربعة فحوصات لفيروس كورونا، أجراها الجمعة.

ورجح ماسك إصابته بـ"حالة معتدلة" من عدوى فيروس كورونا المستجد، مواصلا في الوقت ذاته، التشكيك في دقة الفحوصات التي أجراها للكشف عن المرض.

وقال ماسك، في تغريدة على تويتر: "أحصل على نتائج مختلفة بشدة من مختبرات مختلفة، لكنني على الأرجح لدي حالة متوسطة من كوفيد".

وتابع "أعراضي هي (أعراض) برد خفيف، وهذا غير مفاجئ، كون فيروس كورونا هو نوع من (الإصابة) بالبرد".

وفي إجابته على أحد متابعيه، أشار ماسك إلى "صعود ونزول طفيف" في الأعراض التي يعانيها.

وأضاف أن المرض "يبدو كبرد عادي، لكن مع ألم أكثر بالجسم".

وكان ماسك قد أعلن، الجمعة، عن إجرائه أربعة فحوصات لفيروس كورونا المستجد، ظهرت نتائجها متناقضة إلى حد كبير، وفق "قناة الحرة".

ووفقا لماسك، فإن نتائج الفحوصات بينت إصابته في اثنين منها، وأظهرت نتيجة سلبية في الفحصين الآخرين.

وقال ماسك، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، "شيء مضلل للغاية يحدث. أجريت اختبار كوفيد أربع مرات اليوم".

وتابع "عاد فحصان (بنتيجة) سلبية، وعاد اثنان (بنتيجة) إيجابية".

وعاد ماسك للتغريد في اليوم ذاته، قائلا إنه سيجري الفحص المعروف باسم "PCR" بالاعتماد على مختبر مختلف هذه المرة، مؤكدا أن النتيجة ستظهر بعد نحو 24 ساعة.

كلمات دالة:
  • إيلون ماسك،
  • فيروس كورونا ،
  • كوفيد-19
طباعة Email
تعليقات

تعليقات