الصحة العالمية تحذر من الوضع الوبائي في تونس

قال ممثل منظمة الصحة العالمية في تونس ايف سوتيران اليوم الجمعة إن الوضع الوبائي المرتبط بفيروس كورونا المستجد بات "مقلق جدا" في البلاد.

وأوضح سوتيران لوكالة الأنباء التونسية إن عدد الاصابات والمرضى بالمستشفيات وحالات الوفاة المسجلة في الفترة الأخيرة في ارتفاع ملحوظ.

وفرضت تونس منذ نحو شهر تدابير للحد من سرعة تفشي الفيروس بمنع كافة التظاهرات والتجمعات وقيودا على الانشطة التجارية للمقاهي والمطاعم، وحظر تجوال ليلي والزامية ارتداء الكمامات الواقية ولكن معدلات الاصابة بالفيروس وحالات الوفاة لا تزال مرتفعة.

وبحسب آخر تحديث لوزارة الصحة بلغت حصيلة الإصابات اليومية المعلن عنها أول أمس الاربعاء، أكثر من 1500 اصابة فيما توفي 21 شخصا جراء الفيروس.

ويرقد في المستشفيات 1535 شخصا للعلاج من الفيروس في وقت تعاني في المؤسسات الصحية العمومية من نقص  في عدد أسرة الانعاش.

وأفاد المسؤول الأممي أن منظمة الصحة العالمية تسعى خلال هذه الفترة إلى دفع شركائها الدوليين من أجل ضرورة تقديم الدعم اللازم لتونس لتجاوز المرحلة الدقيقة التي تمر بها جراء الانتشار السريع لفيروس كورونا.

وأضاف أن تونس استفادت من دعم المنظمة ببعض التجهيزات لدعم جهودها في مواجهة الوباء.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات