هل تنقل الحيوانات المنزلية أو المنتجات الحيوانية فيروس كورونا؟

تساؤلات كثيرة تثار حول فيروس كورونا وارتباطه بالحيوان، وهل كل الحيوانات ناقلة لعدوى كورونا أم لا؟ وهذه إجابات عن بعض الأسئلة التي تتبادر إلى الأذهان:

1- هل يمكن للحيوانات أن تنقل العدوى بفيروس كورونا المستجد إلى البشر؟

حتى الآن، لا توجد أدلة علمية كافية لتحديد مصدر فيروس كورونا المستجد "SARS-CoV-2" المسبب لمرض COVID-19 ، أو لتوضيح مسار انتقال العدوى الأصلي من مصدر حيواني إلى البشر.

النمط السائد حالياً لانتقال الفيروس هو من إنسان إلى إنسان

تشير الأدلة الحالية إلى أن فيروس كورونا المستجد ظهر في البداية من مصدر حيواني، ولا تزال الدراسات جارية لتحديد هذا المصدر وطبيعة تأثيره على هذا الحيوان وكيفية تحوره للانتقال إلى البشر.

وفقا للأبحاث، أظهرت بيانات التسلسل الجيني أن فيروس كورونا المستجد هو قريب من فيروس CoV الذي تم رصده في مجموعات الخفافيش رينولوفوس.(Horseshoe Bat)

2- هل يمكن أن تنتقل العدوى من البشر إلى الحيوانات؟

الآن بعد أن انتشرت عدوى الفيروس المُسبّب لمرض COVID-19 على نطاق واسع في البشر، هناك احتمال أن تنتقل إلى بعض الحيوانات من خال الاتصال الوثيق مع البشر المصابين.

حتى الآن، الحالات التي تم الإبلاغ عنها في حيوانات تشير لانتقال العدوى للحيوانات المخالطة لأشخاص مصابين:

في إقليم هونج كونج أبلغت سلطة الخدمات البيطرية عن أدلة على إصابة كلبين بفيروس مرض COVID-19 نظراً لمخالطتهما لمالكين مصابين بالفيروس، ولم تظهر على الكلبين أي علامات سريرية للمرض.

وفي بلجيكا أفادت سلطة الخدمات البيطرية أن قطة مملوكة لأحد المصابين بالمرض أثبتت الفحوصات التي خضعت لها أنها حاملة للفيروس، وأظهرت القطة أعراضاً تنفسية معوية.

وفي الآونة الأخيرة، أكدت مختبرات الخدمات البيطرية الوطنية التابعة لوزارة الزراعة الأمريكية إصابة أحد نمور حديقة حيوان نيويورك بفيروس كورونا المستجد، بعد أن تم أخذ عينات من العديد من النمور والأسود التي ظهرت عليها أعراض تنفسية، ويعتقد أن الإصابة انتقلت إلى النمور عبر أحد موظفي حديقة الحيوان المسؤول عن التعامل معها.

حتى الآن ما تزال الأبحاث جارية للوصول لفهم أوسع وأوضح لإمكانية إصابة الفصائل الحيوانية المختلفة بالمرض.

ولا يوجد حالياً اثبات علمي حول إمكانية وجود دور للحيوانات التي انتقلت إليها العدوى من البشر في نشر فيروس كورونا المستجد، والمؤكد أن المرض ينتقل من الإنسان إلى الإنسان.

3- هل يمكن أن تصيب الحيوانات بعضها البعض؟

حتى الآن، الحالات التي تم تسجيلها كانت بين نفس العائلة مثل حالة انتقال الإصابة بين القطط الكبيرة (النمور والأسود) في حديقة الحيوان في نيويورك.

4- هل يمكن لحيوانات المزارع أن تصاب بفيروس كورونا المستجد؟

في الوقت الحاضر، لم يتم الإبلاغ عن مثل هذه الحالات، ومع ذلك، فمن الموصى به الالتزام بتطبيق إجراءات الأمن الحيوي والإجراءات الوقائية والاحترازية خال التعامل مع الحيوانات، بما في ذلك استخدام الملابس المناسبة ومستلزمات الوقاية الأساسية (قفازات وأحذية واقية وأقنعة)، حيث تهم بشكل كبير في الحد من انتقال وانتشار الأمراض المعدية بين الحيوانات والبشر.

كما يجب على المزارعين عزل الحيوانات المريضة عن الحيوانات السليمة إذا ظهرت عليها أي علامات للمرض أو تغيرات غير مبررة في سلوكها الاعتيادي.

وقبل إدخال حيوانات جديدة إلى قطيع المزرعة الحالي، يجب إخضاعها إلى العزل مدة لا تقل عن شهر ومراقبة سلوكها وصحتها لتجنب تعريض القطيع للأمراض المعدية.

5- هل يجب اتخاذ أي احتياطات عند التعامل مع الحيوانات الحية أو المنتجات الحيوانية؟

على الرغم من عدم وجود معلومات مؤكدة بخصوص أصل فيروس كورونا المستجد، تنصح منظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية للصحة الحيوانية بمراعاة الاحتياطات التالية عند زيارة أسواق الحيوانات الحية أو أسواق المنتجات الحيوانية وتشمل:

غسل اليدين بالصابون والماء بعد لمس الحيوانات والمنتجات الحيوانية.

تجنب لمس العينين والأنف والفم.

تجنب ملامسة الحيوانات المريضة أو المنتجات الحيوانية الفاسدة أو الحيوانات الأخرى التي قد تعيش في الأسواق مثل (القطط والكلاب الضالة والقوارض والطيور والخفافيش).

تجنب ملامسة فضلات الحيوانات أو سوائلها على أرضيات المحلات والأسواق.

ووفقاً لممارسات سلامة الأغذية العامة:

يجب الابتعاد عن تناول اللحوم النيئة أو الأعضاء الحيوانية وكذلك الحليب غير المبستر، بهدف منع احتمالية تلوث الأطعمة غير المطبوخة.

يجب أن تكون اللحوم من ماشية سليمة صحياً ويتم تحضيرها وتقديمها وفقًا لمبادئ صحة وسلامة الأغذية (آمنة للأكل).

6- كيف أعرف إذا كان حيواني مصاباً للفيروس؟ ما هي الأعراض؟

يتم إجراء العديد من الدراسات حالياً لفهم إمكانية تأثُّر الأنواع الحيوانية المختلفة بفيروس كورونا المستجد.

وفي الحالات الأربع (لانتقال المرض للحيوانات) الموثقة والمذكورة سابقًا، لم يكن لدى الكلبين أعراض، بينما كانت القطة تظهر عليها أعراض تنفسية ومعوية، وأظهر النمر علامات سريرية بسيطة، بما في ذلك السعال الجاف وبعض الأزيز، دون أي ضيق في التنفس.

من الموصى به، تطبيق تدابير الوقاية الشخصية ومراجعة الطبيب البيطري في حالة ظهور أي علامات غير طبيعية على حيوانك الأليف أو الحيوانات الأخرى.

7- هل يمكنني إجراء فحص لحيواناتي؟

في حال الضرورة، يمكن للطبيب البيطري أخذ عينات من الحيوان بالتنسيق مع السلطات المختصة لفحصها، ومن الموصى به إذا لم يكن حيوانك قد خالط شخصاً مصاباً بالفيروس المسبب لمرض COVID-19 فلا حاجة لإجراء الفحص.

8- ماذا أفعل إذا اشتبهت في إصابة حيواناتي؟

يجب التواصل مع العيادة البيطرية التي تتعامل معها وإبلاغهم بالموقف والأعراض التي يعاني منها الحيوان.

يجب حجز موعد مسبق بعد التعريف بكافة الأعراض، ويجب إخبار الطبيب البيطري في حال مخالطة الحيوان لشخص مصاب بـ .COVID-19

بدورهم سيتواصل الأطباء البيطريون الذين يعتقدون أنه يجب فحص الحيوان للتأكد من إصابته بالعدوى، بالسلطات المعنية بصحة الحيوان لتحديد ما إذا كان ينبغي جمع عينات منه وإجراء اختبارات عليها.

حتى الآن، لا يوجد دليل على أن الحيوانات، مثل الكلاب أو القطط، تنشر المرض، لذلك، لا يوجد مبرر لاتخاذ تدابير مشددة حيالها، مثل التخلي عنها ما يشكل تهديداً وخطورة على حياتها.

ومع ذلك، كإجراء احتياطي إلى أن يتم تشخيص الحيوان، يُنصح بعزله عن الحيوانات والأشخاص الآخرين.

كما يجب ارتداء معدات الحماية الشخصية (القناع والقفازات) عند التعامل مع الحيوانات، واستخدام مطهر اليدين قبل وبعد التعامل معها.

9- هل يوجد مراكز متخصصة للحيوانات الأليفة المصابة أو رقم هاتف يمكن الاتصال به؟

حتى الآن، لا توجد حاجة ملحة لتخصيص مركز للحيوانات المصابة ب COVID-19 في دولة الإمارات.

تتعامل العيادات البيطرية مع الحالات المشتبه فيها لأي مرض حيواني.

لذلك إذا كان لديك شك في إصابة حيوانك، فاتصل بالطبيب البيطري.

يمكنك أيضًا الاتصال بالرقم المخصص في وزارة التغير المناخي والبيئة: 8003050.

10- ما هي الاحتياطات الوقائية التي يجب أن أتبعها عند التعامل مع حيواني إذا كنت مصاباً بفيروس COVID-19؟

  • إذا كنت مصاباً بفيروس كورونا المستجد، فاتبع تعليمات وزارة الصحة ووقاية المجتمع.
  • يجب أن تكون صحتك وصحة الأشخاص من حولك أهم أولوياتكم في هذه المرحلة.
  • إذا كان لديك حيوان وتم تشخيصك بـ COVID-19 وإخضاعك للحجر الصحي، يجب عليك:

إبلاغ السلطات المعنية حتى تتمكن من تقديم المشورة الصحيحة بشأن ما يجب اتخاذه من الخطوات التالية (بما في ذلك ضرورة إجراء فحص للحيوان إذا لزم الأمر).

يجب عزل الحيوانات والحد من التعامل معها، واستخدام المستلزمات الوقائية في حال ضرورة التعامل معها.

إذا كنت تعيش بمفردك فمن الأفضل أن تنسق مع شخص آخر أو منشأة متخصصة للعناية بحيوانك خال فترة

الحجر الصحي وتلقي العلاج

11- هل يمكن لشخص جلْب حيوانه الأليف من خارج الدولة خلال الفترة الحالية؟

على الرغم من حظر الاستيراد التجاري المؤقت للقطط والكلاب خال الفترة الحالية، لكن يمكن للشخص إحضار حيوانه من الخارج، شريطة تطبيق إجراء احترازي إضافي، حيث يشترط حاليا في الشهادة الصحية المصاحبة للحيوان أن يكون بها لحقاً يوضح أن الحيوان لم يكن بصحبة شخص أو مخالطاً لحيوان آخر ثبتت إصابته بـ COVID-19 خال فترة 14 يوماً قبل شحنه إلى الدولة، أو أنه خضع لفترة حجر صحي بيطري لمدة 14 يومًا تحت إشراف طبيب بيطري حكومي.

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • حجر صحي،
  • منشأة متخصصة،
  • حيوانات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات