طقوس

«انتقام الأبله وحكاية سمكة الصياد».. عوالم غرائبية

يقدم الروائي حجاج أدّول في كتابه «انتقام الأبله وحكاية سمكة الصياد» الصادر حديثاً عن دار الشروق المصرية، عالماً غرائبياً بمفرداته الثقافية والحضارية، بدءاً من تصوير الطقوس الاحتفالية والأطر الاجتماعية التي تحكم مجتمعاً قبلياً، مروراً بشخصياته التي يتنازعها الخير والشر، والنور والعتمة، لتتجلى في النهاية الصراعات الإنسانية في كل زمان ومكان.

ويضم كتاب حجاج أدول روايتين بقطع الـ«نوفيلا» متتاليتين في الترتيب وليس في السرد، وهما «انتقام الأبله» و«حكاية سمكة الصياد والعفريت المراهق»، حيث يمد الروائي أدول أحداث روايتيه، على 145 صفحة، حيث ربط أدّول، بين الروايتين القصيرتين بحبل خفي من الغرائبية، وكأنه ينسج عالماً موازياً من صنيعه يختبر فيه الإنسان بهشاشته وسوء حظه وميوله الفطرية للشر كما الخير، ولكن في سياق يجنح عن الواقعية.

تعليقات

تعليقات