«تاليا ورفيق».. آلام الأنثى الشرقية

تتناول هذه الرواية أرقاماً مفزعة عن ملايين حالات الطلاق في مصر، كما تتعرض إلى ألوان وصنوف من العذابات والآلام التي تتعرض لها الأنثى في المجتمعات الشرقية، وويلات مجتمعية لا تنتهى.

وتعرض الرواية الصادرة حديثاً بعنوان «تاليا ورفيق» للكاتبة داليا فكري مشكلات المرأة بمنأى عن الانحياز، كما تكشف عن عذابات النساء في بيت الزوجية.

بطلة الرواية «تاليا» فتاة حالمة لها أحلامها البسيطة وتتابع خلافات الوالدين وتتعلق بابن الجيران رفيق، الذي شب معها وشاركها الطفولة. تمر تاليا بتجربة زواج مريرة مع هشام الزوج غير المسؤول الذي لا يتورع عن كشف بطولاته الزائفة مع زوجته في بيت الزوجية أمام أصدقائه المقربين، غير عابئ بنفسية الزوجة وحساسيتها المفرطة، مروراً بخياناته المتكررة لها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات