«قبل المساء».. بحث في أغوار النفس البشرية - البيان

«قبل المساء».. بحث في أغوار النفس البشرية

تعد هذه الرواية المعنونة «قبل المساء» بحثاً في أغوار النفس البشرية، ومآلات الإنسان التائه في الحياة، حيث تدور أحداثها حول صحفي في منتصف الأربعينيات، رؤيته محددة عن الناس والأشياء، ولكن فجأة يتعرض للنسيان بشكل خارج عن إرادته، فيقرر أن يجلس إلى أوراقه ويكتب كل ما يعرفه، وكل ما يظن أنه يعرفه، لكنه يكتشف أن ما رآه أمامه على الورق قد شكّل حياة ثانية لا علاقة لها بما عاشه بالفعل.

ويقول مؤلف الرواية عمرو العادلي: «بطل الرواية صحفي اسمه مصطفى البحيري، يعاني من مشاكل في الذاكرة، وينسى كثيراً، ثم يقرر أن يحشد ذاكرته وأدواته الكتابية، ليكتب جميع الأشياء التي يمر بها، التي يحبها، والتي يكرهها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات