العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تجديد

    الإعلام الخارق: إنقاذ الصحافة لأجل العالم

    تدور الفكرة الجوهرية والمحور الأساس في كتاب «الإعلام الخارق: إنقاذ الصحافة كي تنقذ العالم»، للبريطاني تشارلي بيكيت، حول أجدى أساليب تقوية حضور وتأثير الصحافة، بوظائفها الحيوية ورؤاها الأصلية، في وقتنا الراهن.. ذلك أنَّ الصحافة الآن.

    كما يقول المؤلف، تعاصر لحظة فريدة في تاريخ البشرية. فهي يمكن أن تكون عاملاً محفِّزاً إلى الإصلاح في حياتنا يساعدنا على التعامل مع الكثير من مشكلات العالم، ولكن قد تصبح هي نفسها ضحية التطورات التي يمكن أن توهن قدرتها على نقل التغيير.. ويلفت المؤلف إلى أن سوء الفهم السائد بين الأشخاص حالياً هو الأكثر خطورة على الإطلاق. إذ صار من الممكن لأيِّ شخص الآن الانخراط في الإنتاج الإعلامي على نحو أكثر سهولة. لكن هذا لا يعني أنَّ هذا المجال خرج من تحت سيطرة (الكبار) في الحقل.

     

    طباعة Email