الإسلاموية المتطرفة في أوروبا.. دراسة الحالة الفرنسية

يقدّم كتاب «الإسلاموية المتطرفة في أوروبا: دراسة حالة الجهاديين الفرنسيين في الشرق الأوسط»، لمؤلفه وليد كاصد الزيدي، رؤية تحليلية شاملة حول تنامي الإسلام المتطرف في أوروبا عموماً، وفي فرنسا خصوصاً، مركزاً على حالة الجهاديين الفرنسيين الذين يقاتلون في العراق وسوريا. وتدور إشكالية البحث فيه حول مسعى الوصول إلى إجابات عن عدة تساؤلات، من بينها: من هم هؤلاء الجهاديون المتطرفون في أوروبا بوجه عامّ، وفي فرنسا بوجه خاصّ؟

ويورد المؤلف في فصول كتابه، تعريفات مختلفة لمصطلحات ومفاهيم مستخدمة اليوم في الخطاب الغربي، منها: «الإسلاموية»، «الإسلامويون». ويخلص إلى القول إنّ «الإسلاموية» محاولة لتسييس الرموز والتقاليد الدينية واستخدامها أيديولوجياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات