سرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر

ت + ت - الحجم الطبيعي

بالرغم من تطور الأساليب العلاجية وتقدمها للتخلص من مرض سرطان الثدي، فما زال الكشف الباكر هو المفتاح للشفاء من هذا المرض وفقاً لدراسة جديدة.

وبغرض الدراسة قام الباحثون بمقارنة مستويات الشفاء من السرطان عند ما يقارب 170.000 مريضة بسرطان الثدي خلال مرحلتين، الأولى بين عامي 1999-2005 والثانية 2006-2012.

ونظر الباحثون إلى وقت كشف المرض وفقاً لدرجة تطور الورم، وفي حالة الكشف الباكر ظهر بأن حجم الورم يكون صغيراً وتم استخدام العلاج الكيميائي والهرموني والعلاج الموجه ، وكان معدل البقاء على قيد الحياة 96% بين عامي 2006-2012 و 91% بين عامي 1999-2005.

ووفقاً لذلك صرح الباحثون بأنه حتى في العصر الحالي ومع التقدم الملحوظ في الطب عموماً وفي مجال علاج سرطان الثدي خصوصاً، يبقى الكشف الباكر هو العنصر الأهم لعلاج سرطان الثدي.

طباعة Email