00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الطبيعة تحسّن من نوعية النوم

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشير الأبحاث الجديدة إلى أن الاقتراب من الطبيعة يحسّن من نوعية النوم.

ووفقاً لدراسة جديدة نشرت في مجلة الطب الوقائي في سبتمبر الجاري، فإن كبار السن والرجال الذين يحتكون بالطبيعة بشكل متكرر تكون نوعية نومهم صحية مقارنة بأقرانهم الذين لا توفر لهم ظروفهم الاقتراب من الطبيعة.

ترى مؤلفة الدراسة ديانا جريجبسي أستاذة الصحة في جامعة إلينوي بأن عدم كفاية النوم يرتبط بانخفاض في الصحة النفسية والجسدية.

وبغرض البحث تم سؤال 255.000 شخص من أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية حول نوعية نومهم، حيث أظهر الذين يخرجون للطبيعة نوعية نوم سيئة مقارنة بالأشخاص الذين يحتكون بالطبيعة بشكل متكرر.

كما وجد الباحثون بأن أولئك الذين يقطنون بجانب المتنزهات أو الشواطئ أكثر نشاطاً بدنياً خصوصاً كبار السن.

وتوفر هذه النتائج حافزاً لدور رعاية المسنين لتصميم نماذج حياتية صحية لكبار السن لتعزيز الصحة النفسية والجسدية لديهم.

طباعة Email