افتتاح مؤتمر الإمارات لطب وجراحة العيون

صورة

تحت رعاية سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم  رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون افتتح سعادة المهندس عيسى الميدور مدير عام هيئة الصحة بدبي، اليوم، بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض فعاليات مؤتمر الإمارات الخامس عشر لطب وجراحة العيون الذي تنظمه شعبة العيون بجمعية الامارات الطبية بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي بمشاركة أكثر من 950 طبيب من مختلف دول العالم لمناقشة آخر التطورات العالمية في هذا المجال الطبي المتخصص.
 
وألقى سعادة المهندس عيسى الميدور مدير عام هيئة الصحة بدبي كلمة أكد خلالها أهمية المؤتمر الذي يأتي انعقاده في الوقت الذي تشهد فيه منطقتنا العربية تزايداً كبيراً في نسبة الإصابة بالعمى والاعاقة البصرية بشكل عام، وهو الأمر الذي بات يشكل قلقاً كبيراً وتحدياً للمؤسسات الصحية للتوصل إلى اكتشافات علمية وعلاجية تخفف من معاناة المرضى. علمأ أن التقديرات العالمية تشير إلى وجود 37 مليون ضرير في العالم والعدد مرشح للارتفاع إلى 75 مليون شخص عام 2020 .

وأشار إلى حرص حكومة دبي ممثلة بهيئة الصحة بدبي على تحقيق استراتيجيتها بتوفير خدمات صحية متميزة في مجال تشخيص وعلاج أمراض فاستعرض الجهود التي تقوم بها مؤسسة نور دبي التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عام 2008م لمكافحة العمى وتوفير البرامج العلاجية والوقائية ومكافحة العمى والاعاقة البصرية لمرضى العيون  بمختلف دول العالم .. حيث استطاعت المؤسسة حتى الآن تقديم خدماتها لأكثر من 6 ملايين محتاج حول العالم.

وتم خلال المؤتمر تقديم عدة أبحاث ومحاضرات مهمة في مجال طب وجراحة العيون ومنها المحاضرة التي ألقاها الدكتور هاني سكلا عن أحدث تقنيات علاج القرنية المخروطية والذي تم إطلاقه من دبي نتيجة أبحاث طويلة تحت مسمى "بروتوكول دبي في علاج القرنية المخروطية" وقد تم قبول البحث للنشر في الجمعية الأمريكية لجراحة العيون تحت المسمى نفسه

جدير بالذكر أن المؤتمريستقطب عدداً من المشاركين من دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط ومن آسيا وأفريقيا. ويجري خلال المؤتمر معرضُ تجاري يُغطي المنتجات الدوائية، وأدوات التشخيص، والأدوات المختبرية، والمعدات الطبية والأدوات وأحدث التقنيات في مجال علوم طب وجراحة العيون .
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات