جونسون أند جونسون بين مطرقة القضاء وسندان المرضى

صورة

 تواجه شركة (Johnson & Johnson)  آلاف  القضايا المتعلقة بأحد منتجات إحدى الشركات التابعة لها والتي تدعى Ethicon Gynecare ، بسبب العلاج الخاص بسلس البول عند النساء عن طريق شبكة  TVT يتم تركيبها عبر المهبل لتقوية عضلات الحوض كوسيلة لعلاج سلس البول عند النساء أو هبوط الرحم.

ويعود ذلك إلى المخاطر التي نجمت عن هذه الوسيلة التي كانت تدعي شركة  (Johnson & Johnson)   أنها آمنة تماماً . التي تتضمن إعادة دخول المستشفى لاجراء عملية ثانية أو  لنقل الدم للمريضة ، وغير ذلك من المضاعفات والتأثيرات الجانبية لعلاج ، والتي لم توضحها شركة جونسون أند جونسون للمرضى أو الأطباء .

وتجدر الإشارة إلى أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية كانت قد وافقت منذ مطلع عام 2000 ، على  شبكات توضع عن طريق المهبل  transvaginal mesh implants ، لعلاج سلس البول عند النساء ، وهبوط الرحم ، و في كل عام تجرى لا يقل عن 500000 عملية جراحية للنساء اللاتي يعانين من سلس البول.

وهذا ما دفع حوالي 40 شركة  من الشركات الطبية إلى التسابق وتصنيع مثل هذا النوع من الشبكات ، لكونها تدر المليارات من الدولارات سنوياً ، ولكن خمس شركات تصدرت الانتاج والتسويق  ومن بينها شركة جونسون أند جونسون .

وفي يونيو 2012 ، وبسبب تزايد الدعاوي القانونية ضد الشركة ، فقد أعلنت جونسون اند جونسون أنها لم تعد تصنع أو توزع الشبكة من جديد ، ولكنها رفضت سحب منتجاتها من الأسواق رغم القلق المتزايد من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تجاه هذا الأمر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات