اضطراب طيف التوحد

الأخصائيه نسيبة سلًام ماجستير النطق في مركز مردف للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل

ت + ت - الحجم الطبيعي

الأخصائيه نسيبة سلًام ماجستير النطق في مركز مردف للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل تجاوب هذه الأسئلة عن مظاهر اضطراب طيف التوحد

ما هي مظاهر طيف التوحد عند الأطفال؟

هناك اعتقاد خاطئ بأن كلمة التوحد تدل على وجود إعاقة نفسية أو عقلية لدى الطفل دون أن يدري الناس بأن تأهيل طفل التوحد منذ الصغر يساعده كثيراً على إكمال حياته وتحقيق الإنجازات فيها.

يرى 50% من الآباء حسبما تفيد التقارير مظاهر غريبة على أطفالهم المصابين بالتوحد قبل عمر سنة حيث يشعرون بأنهم مختلفون عن الأطفال العاديين، كما ترتفع النسبة إلى 90% في عند الأطفال في سن السنتين.

يتمثل التوحد عادة بمشاكل في النطق واللغة بالتزامن مع مشاكل في التواصل حيث نجد الطفل لا يستجيب للمناغاة وملاعبة الأهل له ويميل للنظر في الأشياء الجامدة ولا يقوم بالتواصل عن طريق العين مع أمه ولا يتجاوب مع أحاديث الأهل، وقد تظهر هذه الأعراض بشكل فجائي عند الأطفال حيث يكون الطفل طبيعياً ومن ثم يلاحظ الأهل التغير بشكل فجائي.

اضطراب النطق:
متى يمكن أن تثير هذه المشكلة انتباه الأهل؟

يتعلم الطفل الكلمة الأولى من عمر سنة إلى عمر سنة ونصف ويقوم بتركيب جملة في عمر سنتين لذا حال تأخر الطفل عن القيام بذلك في هذه الأعمار يتوجب مراجعة الطبيب.

وفي بعض الحالات يمكن لأطفال التوحد الكلام لكن خارج نطاق المألوف حيث نجدهم يرددون الكلمات أو الأرقام.

ومن السلوكيات الغير مألوفة أيضاً فرط الحركة والإصابة بنوبات الهلع كما أن عدم الانتباه مشكلة شائعة لديهم وعادة ما يفسرها الأهل كمشاكل سمعية فيأخذونه لطبيب أنف أذن حنجرة دون أن يدركوا أنه التوحد.

كما ان أحد مظاهر الإصابة هو عدم رغبة الطفل بتغيير الروتين الخاص به.

التوحد الشائع يؤثر على النطق واللغة بشكل رئيسي بينما هناك شكل آخر للتوحد هو متلازمة أسبرغر حيث يكون الطفل فيها قادراً على الكلام لكنه يخشى من الناس والتجمعات.

نصيحة:

أي مدعاة للشك تستوجب مراجعة الطبيب وعدم إهمال صحة الطفل.
 

طباعة Email