نصائح لتفادي أمراض البرد

الدكتور بسام المحبوب استشاري الأمراض التنفسية والحساسية الصدرية في مركز يونايتد الطبي في مركز وافي في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعتبر الإصابة بأمراض البرد أمراً شائعا خلال كافة أيام السنة حتى في فصل الصيف تظهر الإصابة نتيجة الانتقال من الأجواء المكيفة إلى الجو الحار خارجا، أما في الفترة الحالية من السنة فتظهر الإصابات نتيجة تغيرات الطقس المتواترة التي تسبب تكاثر الفيروسات وتعرض الناس لهذه الفيروسات بكثرة.

حول أمراض البرد يقول الدكتور بسام المحبوب استشاري الأمراض التنفسية والحساسية الصدرية في مركز يونايتد الطبي في مركز وافي في دبي:

أعراض البرد الطارئة التي تتمثل في التهاب الحلق والسيلان والسعال وتنتهي عادة خلال أسبوع من الإصابة.

أما في حالة الحساسية فتستمر هذه الأعراض لأكثر من أسبوع.

يقوم فيروس الانفلونزا بالتسبب بآلام جسدية وحرارة لذا ننصح بأخذ اللقاحات المضادة لهذا الفيروس خصوصاً في هذا الوقت من العام حيث يكثر ويتكاثر بشدة، ويمكن ملاحظة تشابه بين أعراض الانفلونزا وأمراض البرد والحساسية لكن الحساسية تختلف بأنها لا يتصاحب معها ارتفاع حرارة وتستمر أكثر من أسبوع.

من الأخطاء الشائعة هو الإبقاء على تناول الأدوية لأكثر من أسبوع لأن هذه الأدوية تحتوي على ثلاثة مواد رئيسية وهي الباراسيتامول ومضاد الهيستامين ومادة تسبب جفاف الأنف وتقوم بتسريع ضربات القلب لذا فهي مضرّة بمرضى القلب ويجب عدم استخدامها دون استشارة الطبيب.

يعاني بعض الناس المصابين بالحساسية من خمول وتعب وصعوبة في النوم نتيجة لها.

نصائح:

1-    الوقاية من نزلات البرد: من الأخطاء هو استخدام قناع لمنع العدوى من شخص مصاب يسكن معنا في المنزل بل يجب اللجوء لغسل اليدين وتعقيمهما وهي الحماية الأفضل.

2-    يتوجب عدم تناول المضادات الحيوية دون استشارة الطبيب.

3-    يجب على كافة الناس أخذ لقاح الانفلونزا خصوصاً في هذه الفترة من السنة.

4-    استمرار الأعراض لأكثر من أسبوع يستدعي مراجعة طبية لأنها تكون حساسية.

5-    التدخين سبب رئيسي للكثير من الأمراض ويضاعف من أمراض البرد والحساسية لذا يجب الابتعاد عنه.
 

طباعة Email