الوقاية من تكرر التهابات المسالك البولية عند النساء

صورة

يتكون الجهاز البولي في جسم الإنسان من الكلى والحالبين والمثانة والإحليل، يكون هذا الإحليل عند النساء أقصر بكثير من الرجال مما يسهل إصابتهم بالعدوى البولية ودخول الميكروبات الي فتحة الاحليل الخارجية و تكاثر هذه الجراثيم و من ثم وصولها لجار المثانة الداخلي و بدء الاعراض.
حول التهابات المسالك البولية عند النساء يقول الدكتور اسماعيل حسن اختصاصي أمراض وجراحة المسالك البولية في مستشفى القرهود الخاص في دبي:
تتعرض النساء لهذا المرض بشكل كبير في سن الزواج حيث تدخل الميكروبات من خارج جسد المرأة إلى داخله بعكس الاعتقاد الشائع بأن مصدر الميكروبات هو الرجل، حيث تكثر الميكروبات في هذه المنطقة من جسد المرأة على الغدد الدهنية و العرقية من مصدر وافر بالميكروبات وهو القولون. ويعيش في القولون كم كبير من جرثومة  E-Coli. وهي أكثر الجراثيم العصوية سالبة الجرام التي تصيب الجهاز البولي.

ما هي أعراض الإصابة بالتهاب المسالك البولية؟
-    حرقة البول.
-    تغير رائحة البول.
-    تغير لون البول.
-    ألم و خروج دم مع البول.
-    التبول بكثرة بكميات قليلة مع الشعور بعدم الإفراغ.
-    ارتفاع الحرارة في الحالات المتقدمة.
الالتهاب الأكثر شيوعاً هو الالتهاب الذي يصيب المثانة حيث يصاحب البول في هذه الإصابة تعدد البيلات والحرقة لكن انتقاله للكلى يسبب آلاماً حادة وارتفاع درجة الحرارة والرعشة الشديدة. مما يستلزم العلاع الفوري بالقسم الداخلي بالمشفيز

كيف يتم تشخيص التهاب المسالك البولية؟
قبل إجراء أي تحليل يجب معرفة التاريخ المرضي وهل هناك إصابات سابقة وفي حال وجودها هل كانت الإصابات أكثر من ثلاثة في السنة.
الأكثر عرضة للإصابة هم الأطفال الذين يعانون من مشاكل خلقية للارتجاع البولي وخصوصاً الفتيات وهي مشكلة قد تتحسن مع تقدم العمر. و قد تستلزم احيانا لاجراءت جراحية للإرتجاع البولي.
وجود مرض السكري يهيء المريضة للإصابة بالالتهاب كما هو معروف عن قابلية مرضي السكر للإصابة بالجراثيم عموماز
بعد أخذ كل هذه المعلومات نقوم بإجراء التحاليل والفحوص المتعلقة بالتشخيص.

هل يؤثر التهاب المسالك البولية عند الحامل على سير الحمل؟

من أكثر المشاكل التي نواجهها هي التهاب المسالك البولية عند الحامل، والمشكلة في هذه الحالة أن الأدوية التي يمكن منحها للحامل محدودة جداً ويمكن حصرها على أصابع اليد، وكلنا نعلم أن عدم علاج الالتهاب قد يهدد الحياة اذا انتقلت الجراثيم للدم مما قد يسبب صدمة انتانية.
عموماً علاج هذه المشاكل عند الحامل ناجح بنسبة كبيرة جداً في حال اتباع الاجراء العلاجي و الصحي السليم.
ما الحل عند الإصابة المتكررة بالالتهاب؟
تحتاج السيدة التي يتكرر الالتهاب لديها باتباع هذه النصائح.
-    شرب المياه من 6-8 كوب يومياً تزيد حسب درجة حرارة الطقس والنشاط الجسدي.
-    الغذاء الصحي المتوازن والإكثار من تناول الخضار و الفواكه الطازجة، ومنها التوت البري الذي يعتبر مضاد طبيعي للالتهاب.
-    إفراغ المثانة بانتظام لأن ركود البول فيها يزيد احتمال الالتهاب.
-    إجراء تنظير المثانة في حال الآلام الشديدة و استبعاد وجود التهاب المثانة الخلالي Interstitial Cystitis)). والذي يطلق عليه متلازمة المثانة المؤلمة (Painful Bladder Syndrome) حيث تتشابه الاعراض احيانا. ويختلف علاج هذه الحالة عن العلاج المتبع في حالالت الالتهابا الإنتانية.




 





 
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات