السكري يسبب اضطرابات هضمية

يصاب مرضى السكري من النوع الأول والثاني باضطرابات معوية حيث تحتاج معدة المريض لفترة طويلة لتفريغ محتوياتها ، ويحدث ذلك عندما تصاب الأعصاب القريبة من المعدة بتلفيات أو تتوقف عن النشاط بصورة كاملة.

ويعرف أن العصب المبهم يتحكم بحركة الغذاء عبر الجهاز الهضمي. فإذا تعرض هذا العصب لتلف ، فإن المعدة والأمعاء ستتعرض لاضطرابات ولن تعمل بصورة طبيعية. وتتعرض حركة الطعام للتباطؤ أو تتوقف

وكما الحال بالنسبة لكل أنواع الأعصاب فإن داء السكري يمكنه أن يلحق الأضرار بالعصب المبهم خاصة إذا استمرت مستويات السكر في الدم مرتفعة لفترة طويلة. والحقيقة فإن ارتفاع مستويات السكر في الدم يتسبب في حدوث تغيرات كيماوية في الأعصاب ويؤدي ذلك إلى حدوث تلفيات في شرايين الدم الناقلة للأكسجين والأغذية إلى الأعصاب

المؤشرات والأعراض:

  • الحرقة 
  • الغثيان 
  • تقيء الأطعمة غير المهضومة  
  • شعور مبكر بالشبع أثناء تناول الطعام
  • تراجع الوزن 
  • انتفاخ في البطن
  • اضطراب مستويات السكر في الدم
  • ضعف الشهية 
  • ارتجاع الطعام في المري
  • تشنجات في جدار المعدة    


وقد تتأرجح تلك الأعراض ما بين الخفيفة والحادة ، ويعود ذلك إلى حالة المريض البدنية

 

مضاعفات بطء الهضم 

تتدهور حالة مريض السكري المصاب ببطء الهضم إذ  يصبح من العصب عليه التحكم بمستويات السكري. وعندما يدخل الغذاء المتأخر في الختام إلى الأمعاء الدقيقة ويتم امتصاصه ، ترتفع معدلات السكر في الدم.

وفي حال بقي الطعام في المعدة لفترات طويلة فهناك احتمال أن يتسبب في مشاكل مثل تكاثر البكتريا بصورة مفرطة إذا ما تخمر الطعام. كما أن الطعام يمكن أن يتحول إلى كتل صلبة أو الحصوات الصلبة التي قد تتسبب في الشعور بالغثيان والتقيؤ وبانسداد في المعدة. ويمكن أن تصبح خطرة إذا سدت مجاري الطعام في الأمعاء الدقيقة

باريوم أشعة إكس

يفترض أنك بعد صوم 12 ساعة ستشرب سائلا كثيفا يحتوي على الباريوم الذي يغطي غلاف المعدة ويظهر ذلك بأشعة إكس . وعادة ما تصبح المعدة خاوية بعد 12 ساعة من الصوم أو الإمتناع عن تناول الطعام. وفي حال أظهرت أشعة إكس وجود طعام في المعدة وكان الطبيب لا يزال يشك في أن معدتك لم تفرغ الطعام فإنك عندئذ بحاجة لتكرار الإختبار في اليوم التالي. وقد يتمكن المريض من هضم أية وجبة طعام بصورة طبيعية وهو ما يعطي نتائج طبيعية ولكنها غير حقيقية. وفي حال كنت مصابا بالسكري ، فإن طبيبك قد يقدم لك إرشادات خاصة بالصوم

البنكرياس

لتجنب  وجود إصابة بالمرارة أو التهابا بالبنكرياس واعتبار أحد منهما مصدرا  للمشكلة ، ويمكن أن تخضع للفحص بالموجات فوق الصوتية التي تستخدم موجات صوتية لتحديد و تعريف شكل المرارة والبنكرياس

 

العلاج 

لعل أفضل طريقة لعلاج الإصابة بكسل الهضم هو محاولة السيطرة والتحكم بمستوى سكر الدم بقدر ما أمكن. ويشمل العلاج التغيرات في الأنسولين والأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم والتغيرات فيما تأكله والتوقيت الذي ستأكل فيه ، وفي الحالات الحادة تتم التغذية باستعمال أنابيب التغذية أو عن طريق الوريد


الأنسولين للتحكم بمستوى الغلوكوز

إذا كنت أصبت بكسل الهضم بسبب السكري عندئذ تتم عملية امتصاص الغذاء ببطء وخلال فترة زمنية يصعب تخمينها . وقد تحتاج لإجراء تحكم أفضل بمستويات السكري إلى

  • عليك الاعتماد على أخذ حقنة الأنسولين 
  • خذ حقنة الأنسولين بعد تناول الطعام وليس قبل ذلك
  • افحص مستويات سكر الدم من حين لآخر بعد تناول الطعام واحقن نفسك بالأنسولين في حالات الضرورة

سيوفر لك طبيبك إرشادات محددة استنادا إلى احتياجاتك الخاصة

الاستطباب 

تستخدم أدوية عدة لعلاج كسل عملية الهضم . وقد يجرب طبيبك استخدام أدوية مختلفة أو تشكيلة من الأدوية للتعرف على أكثر العقاقير فعالية 

تغيير الوجبات والطعام

يمكن للتغييرات التي قد تطرأ على نوع الطعام وعادات تناول الطعام أن تساعد على التحكم في كسل الهضم . ويمكن أن يمنحك طبيبك أو خبير الريجيم توجيهات محددة ولكن قد يطلب منك تناول ست وجبات صغيرة ومحدودة يوميا بدلا من تناول ثلاث  وجبات كبيرة .

وفي حال دخول كميات أقل من الطعام إلى معدتك كل مرة تتناول فيها الطعام فإن معدتك لن تصبح ممتلئة في أي وقت من الأوقات. ولكن ما لم يتم ذلك فإن فأن الطبيب أو خبير الريجيم قد يقترح أنك جربت العديد من الوجبات السائلة كل يوم حتى أصبحت مستويات سكر الدم مستقرة وتحسن مستوى نشاط امتصاص الغذاء وأصبح أسرع

وقد يوصي الطبيب بأن تتجنب تناول كميات عالية من الدهون والأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف النباتية. وكما نعرف أن الدهون عادة ما تبطئ عملية الهضم ، وهي مشكلة لسنا بحاجة إليها في حال كنا مصابين ببطء عملية الهضم ، ومن الطبيعي أن الألياف النباتية ليست سريعة في الهضم.

ومن الأغذية الغنية بالألياف النباتية البرتقال والبروكلي ، وهما يحتويان على مواد صعبة الهضم ، ولذلك على المريض أن يتجنب هاتين المادتين الغذائيتين لأن الأجزاء غير القابلة للهضم ستبقى في المعدة لأطول فترة ممكنة وقد تشكل أجساما صلبة

 

أنبوب التغذية 

في حال عدم نجاح كل المحاولات ، فلا شك أنك بحاجة لعملية جراحية لإدخال أنبوب التغذية . ويعرف الأنبوب باسم أنبوب الـ " الجيجونوستومي" وهو أنبوب يمرر عبر الجلد على البطن إلى الأمعاء الصغيرة .

وسيسمح لك أنبوب التغذية بتمرير المواد الغذائية مباشرة إلى الأمعاء الدقيقة . وستتلقى غذاء سائلا خاصا لاستخدامه مع الأنبوب. ويفيد أنبوب التغذية على نحو خاصة عندما يمنع بطء التمثل الغذائي المواد الغذائية والأدوية الضرورية بتنظيم مستويات السكر ووصولها إلى مجرى الدم.

وبتجنب مصدر المشكلة ، وهي المعدة ، ووضع المواد المغذية والعقاقير الطبية مباشرة في الأمعاء الدقيقة ، يمكنك عند ذلك ضمان هضم تلك المواد وتوصيلها بالسرعة القصوى إلى مجرى الدم.ويمكن أن يكون الأنبوب مؤقت ويستخدم فقط في أوقات الضرورة عندما يكون امتصاص الأغذية وهضمها بطيء جدا

من المهم جدا ملاحظة أن العلاج في معظم الحالات لا يشفي بطء الهضم لأن الحالة مزمنة. بل يساعد على التحكم ببطء امتصاص الطعام وهضمه حتى تتحسن حالتك الصحية وتشعر بالراحة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات