«وزارة الطاقة» تشارك أهالي «الرحمانية» أفكارهم التطويرية

المشاركون في اللقاء | وام

التقى المهندس أحمد الكعبي الوكيل المساعد للبترول والغاز والثروة المعدنية في وزارة الطاقة والبنية التحتية الأسر بمنطقة الرحمانية بإمارة الشارقة للتعرف إلى تصوراتهم ومقترحاتهم التطويرية وصياغة الرؤى والتوجيهات المستقبلية المرتبطة بقطاع الطاقة النظيفة.

ويأتي اللقاء تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتعزيز مشاركة أفراد المجتمع وكافة الجهات في مشروع تصميم الخمسين عاماً المقبلة والذي تشرف عليه اللجنة العليا للاستعداد للخمسين برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

واطلع الكعبي خلال اللقاء الذي جمعه بالأهالي بمجلس الرحمانية على الرؤى المستقبلية المتعلقة بالطاقة النظيفة في ظل التغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم في المجالات كافة وذلك في إطار جهود وزارة الطاقة والبنية التحتية لدعم الجهود الوطنية لتنفيذ مشروع تصميم الخمسين عاماً المقبلة واستكمالاً للزيارات الميدانية التي نفذتها الوزارة لإشراك جميع فئات وأفراد المجتمع في تلك الجهود في رسم مستقبل دولة الإمارات ووضع محاور ومكونات خطة مئوية الإمارات.

واستعرض الكعبي خلال لقائه الأهالي وشباب المنطقة التحديات والفرص المرتبطة بتوظيف الطاقة المتجددة في المنازل التي تشكل خارطة طريق لصياغة خطة شاملة لقطاع الطاقة النظيفة للخمسين عاماً المقبلة.

وقال إنه من الأهمية مناقشة التوجهات المستقبلية لقطاع الطاقة النظيفة، وتحليل الآراء والتطلعات التي تؤثر على هذا القطاع الحيوي الذي يرتبط بشكل وثيق باحتياجات المجتمع ويشكل لبنة أساسية في الاقتصادات الوطنية.

وأضاف «ناقشنا خلال الاجتماع بالأهالي مختلف الفرص والتحديات في عملنا فضلاً عن اقتراح حزم من الحلول لتعزيز دورنا بوصفنا جهة مسؤولة عن قطاع الطاقة النظيفة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات