طلبة المدرسة الإماراتية يواصلون تقديم أفكارهم عبر مبادرة 5050 x

يواصل طلبة المدرسة الإماراتية مشاركتهم الفعالة في مبادرة 5050 x، التي تستهدف إشراكهم في مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة.

وشارك في الورشة مجموعة من الطلبة من مدرستي مريم بنت سلطان بالعين ومدرسة خليفة «أ» بأبوظبي وناقش الطلبة في المدرستين محاور المبادرة الأربعة المتمثلة في «أسلوب الحياة في المستقبل والاستدامة والبيئة ومستقبل القيم الإماراتية والوظائف والمواهب في المستقبل». وطرحت الورشة في كلتا المدرستين تساؤلات محورية قام الطلبة بالإجابة عليها من خلال اقتراح أفكار إبداعية مبنية على استشرافهم للمستقبل وتصورهم لأنماط العيش وممارسة الأعمال.

وقدم طلبة مدرسة خليفة «أ» مجموعة من الأفكار من أجل الحفاظ على نمط عيش صحي وآمن ومستدام في المستقبل كالتركيز على زيادة النشاط البدني للأفراد وتصميم ألعاب إلكترونية محفزة لروادها والاستفادة من التقنيات المتقدمة في مجالات الروبوت، فيما قدم طلبة مدرسة مريم بنت سلطان أفكاراً عديدة انبثقت عن محاور مبادرة 5050 x.

مطلب وطني

من جهتها، قالت مريم الظاهري مديرة مدرسة مريم بنت سلطان إن مشاركة الطلبة بتصميم الخمسين عاما القادمة مطلب وطني وواجب أخلاقي، نشارك فيه دولتنا بكل امتنان ليكون طلبتنا شركاء حقيقيين في التنمية الشاملة لدولتنا.

وأكدت آمنة الزعابي مديرة مدرسة خليفة «أ» على الإيمان الكبير بقدرة الطلبة على رسم خارطة الطريق للمستقبل بفضل ما يتمتعون به من علوم ومعارف ومهارات وإيمان مطلق بأن لا وجود لكلمة مستحيل في قاموس الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات