مناقشة تعزيز رعاية الأبناء خلال «الخمسين المقبلة»

عقدت وزارة تنمية المجتمع بالتعاون مع جمعية توعية ورعاية الأحداث، حلقة نقاشية بعنوان «أبناؤنا ثروتنا فلنحافظ عليهم للاستعداد للخمسين عاماً»، والتي جرى تنفيذها عبر تقنية الاتصال المرئي، تحت مظلة مبادرة «حوارات النفع العام» التي أطلقتها وزارة تنمية المجتمع بالتعاون مع لجنة الاستعداد للخمسين، والتي تستهدف مؤسسات وجمعيات النفع العام في الدولة، في إطار الإشراك المجتمعي ضمن مشروع تصميم الخمسين عاماً المقبلة الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف إشراك أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين في تصميم مستقبل الإمارات.

تحدّث خلال الحلقة معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث، بحضور ناصر إسماعيل الوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع، وأعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الجمعية. ونتج عن الحلقة مجموعة من الأفكار والمبادرات حول رعاية الأبناء وتعزيز مفاهيم القيم المجتمعية لدى الأجيال القادمة.

وأكد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، أن من أهم مقومات المحافظة على الأبناء باعتبارهم ثروة وطنية يُعوّل عليها استعداداً للخمسين عاماً المقبلة، أن نرسّخ فيهم مجموعة من القيم والأخلاق المثلى مثل الصدق والأمانة، والتربية الصالحة، ومعاملة الوالدين معاملة حسنة، ورعايتهم في كبرهم، إضافة إلى تعليم النشء مبادئ التسامح والتربية الدينية الصحيحة التي تبعدهم عن الأفكار الطائفية والمتطرفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات