رسالة محمد بن راشد للمجتمع العلمي - البيان

O2

رسالة محمد بن راشد للمجتمع العلمي

أثناء خلوتنا من أجل التفرغ للعمل في مجالات مختلفة، أسعدتنا جميعاً رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمجتمع العلمي، وما حملته من ترسيخ لجهود الوالد القائد الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وإخوانه المؤسسين، لتبث في نفوسنا الحماس، ونجدد العهد على بذل الجهود لخدمة الوطن.

واستثمرت الدولة الكثير في تعليم وتطوير المواطن، لتحقيق أهداف مئوية الإمارات، وفي رسالته وضع سموه ثقته الغالية وساماً على جهود دعم المبادرات العلمية على كل الأصعدة، كما شجعنا على تفعيل دبلوماسية العلوم وتعزيز التعاون بين الإمارات والدول المتقدمة، الأمر الذي يعزز التقارب بين الشعوب.

وخلال احتفال سفارة الدولة في أميركا باليوم الوطني، وكان عنوانه «متحدون في الازدهار»، تحدث السفير يوسف العتيبة، عن أهمية الاتحاد العلمي والاقتصادي بين الشعوب وما يحمل في طياته من منفعة متبادلة ترسخ رؤية قياداتنا الرشيدة، التي نجحت في وضع الإمارات في صف الدول المتقدمة بمجال الطيران، مثنياً على مشاركة 10 طلاب إماراتيين في التدريب بمصنع شركة بوينغ للطائرات.

ونفتخر في عام زايد بما حققته الإمارات وشبابها على مدى العقود الماضية، ووفرته لنا القيادة الرشيدة من مقومات التطور واكتساب مختلف صنوف العلم، واليوم يحمل وزراؤنا وسفراؤنا الشباب الراية، ويتعاملون مع المتغيرات المتسارعة، بأعلى معايير الحرفية لتحقيق الريادة والازدهار لمستقبل إماراتي أفضل.

 

عضو مجلس علماء الإمارات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات