أثر

علامة إعراض الله عن العبد انشغاله

ت + ت - الحجم الطبيعي

حريٌّ بالمسلم أن يتبع سنن الإسلام، وأن يأخذ بعراه كاملة، وأن يتمتع بآدابه، ما استطاع إلى ذلك سبيلاً. ومن الآداب أن ينشغل المرء بما يعنيه، وأن يصرف اهتمامه عن ما لا يعنيه. وهذا هو بالضبط ما تحدث عنه الحسن البصري رحمه الله حينما قال: «من علامة إعراض الله تعالى عن العبد أن يجعل شغله في ما لا يعنيه».

طباعة Email