حتا.. وجهة مفضّلة للمغامرين ومحبّي الطبيعة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

لطالما عُرفت مدينة حتا الجبليّة في دبي بقلاعها التاريخية ومزارعها الصحراوية الصغيرة لكنّها تستقطب حالياً عشاق الرياضة والمغامرات، وتعتبر إحدى أهم الوجهات السياحية التي تجذب السياح إليها من مختلف أنحاء العالم بفضل طبيعتها الصخرية الخلابة ومعالمها التراثية بالإضافة إلى هوائها النقي، وبيئتها الفطرية.وتزخر حتا، التي تبعد عن دبي مسافة 130 كيلو متراً جنوب شرق وسط مدينة دبي، بالتجارب الفريدة، وتوفر لعشاق المغامرات ومحبي الطبيعة والهواء الطلق، فرصة اختبار روعة الطبيعة. وتشمل الأنشطة المتاحة على مجموعة من الخيارات المدفوعة والمجانية، والتي تتراوح بين ركوب الدرّاجات على الطرق الجبلية، وعبور الأنهار في قوارب الكاياك، التخييم في أحضان الطبيعة، تسلق الجبال، واستكشاف المدينة الثقافية سيراً على الأقدام.

مسارات المشي

وتتوفر مسارات المشي الجبلية التي تمتد بطول إجمالي يصل إلى 32.6 كيلومتراً، والتي تعتبر الأطول من نوعها في الإمارات ما يمنح الزوار فرصة فريدة للاستمتاع بجمال جبال حتّا عن قرب.

ويُعتبر ركوب الدرجات الجبلية في حتا وادي هب هي التجربة الأحدث والأكثر إثارة في المنطقة لعشاق المغامرة وللباحثين عن جولات ملهمة مليئة بالتحدي في المحمية الطبيعية الأكبر والأكثر في دبي.

ويمكن لزوار حتا خوض رحلة استكشاف في أحضان الطبيعة، يطوفون فيها حول المسارات المتعرجة وأرجاء المنطقة بمساعدة المرشدين والمتطوعين، لزيارة المواقع التاريخية أيضاً، ومنها شواهد قبور يرجع تاريخها إلى 3000 قبل الميلاد، إضافة إلى برجي مراقبة من القرن الثامن عشر، ومسجد الجمعة القديم.

الموسم الثالث

وانطلق الموسم الثالث في منتجعات حتّا و«حتّا وادي هب»، إحدى أشهر وجهات المغامرات الخارجية الصديقة للبيئية في الإمارات في الأول من أكتوبر الماضي، وسيستمر الموسم الجديد حتى نهاية شهر أبريل من عام 2021.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات