سفير طاجيكستان: علاقاتنا مع الإمارات متميّزة

أكد شريفي بهادور محمود زاده سفير جمهورية طاجيكستان لدى الدولة أن إقامة العلاقات الدبلوماسية لجمهورية طاجيكستان مع دول العالم بما في ذلك دولة الإمارات العربية المتحدة قد أرست أساساً متيناً لمزيد من التعاون الثنائي المثمر، وتعزيز العلاقات في مختلف المجالات ذات المنفعة المشتركة.

رفاهية

وقال في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الإمارات: «إن 18 ديسمبر لعام 1995 هو البداية التاريخية لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين جمهورية طاجيكستان ودولة الإمارات والتي توطدت بسرعة على مدار 25 عاماً ونحتفل هذا العام بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لإقامة العلاقات الدبلوماسية، والتعاون المشترك من أجل رفاهية شعبي البلدين الصديقين».

ولفت إلى أن القنصلية العامة لجمهورية طاجيكستان في دبي بدأت أنشطتها في عام 2007، وتم افتتاح سفارة طاجيكستان في أبوظبي في عام 2011 ومنذ ذلك الحين توثق علاقات التعاون بين البلدين في جميع المجالات وتعتبر طاجيكستان دولة الإمارات العربية المتحدة أحد الشركاء الاستراتيجيين والرئيسيين في الشرق الأوسط.

ولفت إلى أنه في السنوات الماضية، تضاعف حجم التبادل التجاري ووصل إلى 61.5 مليون دولار في عام 2019 وأصبح الاتجاه المستمر لزيادة حجم التجارة، مشيراً إلى أن مناخ الأعمال المواتي في دولة الإمارات العربية المتحدة شكل عاملاً محفزاً للشركات الطاجيكية لاستكشاف الفرص السانحة في السوق الإماراتي.

دور محوري

وأشار إلى أنه إضافة إلى أن الزيارات المنتظمة للوفود الرسمية والتجارية للبلدين تلعب دوراً محورياً في تقوية العلاقات الثنائية خاصة على الصعيد الاقتصادي والتجاري، منوهاً بأن طاجيكستان تواظب على المشاركة في العديد من المعارض التي تنظمها الإمارات ومنها معرض جلف فود وسيال الشرق الأوسط.

وذكر إلى أن الدورة القادمة للجنة المشتركة بين طاجيكستان والإمارات حول التعاون التجاري والاقتصادي ستعطي دفعة إضافية لتعزيز التعاون بين البلدين في هذين المجالين.

وعن السياحة لفت السفير الطاجيكي إلى أن عدداً كبيراً من السياح الطاجيكيين يزورون الإمارات سنوياً، وهناك أيضاً عدد متزايد من الزوار من الإمارات يأتون إلى طاجيكستان وقد تضاعف هذا الرقم ثلاث مرات تقريباً في العام الماضي مقارنة بالسنوات السابقة أما بالنسبة للطاجيكستانيين المقيمين حالياً في الإمارات، فقد تجاوز عددهم 2500.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات