موظفو الأمانة العامة لـ«الوطني» ينضمون إلى «إسعاد»

وقّعت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، والقيادة العامة لشرطة دبي، مذكرة تفاهم مع الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي، ينضم بموجبها موظفو المجلس إلى برنامج «إسعاد» في شرطة دبي، للاستفادة من المزايا والخصومات والعروض المتنوعة التي تقدمها بطاقة «إسعاد» للمنضمين إلى البرنامج.

وقّع المذكرة، معالي عبدالله محمد البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، ومعالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي ومن جهة المجلس الدكتور عمر عبد الرحمن النعيمي، الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي، بحضور عفراء البسطي، الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني في المجلس الوطني الاتحادي، ومنى محمد العامري، رئيس لجنة بطاقة «إسعاد»، والمقدم مسعود الحماد، نائب رئيس اللجنة، وعدد من المسؤولين.

وثمّن معالي عبدالله محمد البسطي، توقيع اتفاقية التفاهم بين الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، والقيادة العامة لشرطة دبي، مع الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي، مشيراً معاليه إلى أن هذا التعاون البنّاء يجسد رؤية القيادة الرشيدة في تعزيز علاقات الشراكة بين مختلف الجهات الحكومية.

ومن جانبه، أكد معالي الفريق عبدالله خليفة المري، أن بطاقة «إسعاد» تعد إحدى المبادرات المهمة للقيادة العامة لشرطة دبي، والتي تهدف إلى تحقيق السعادة للموظفين في الجهات الحكومية وشبه الحكومية المنضمين إلى برنامجها.

رؤية

قال الدكتور عمر النعيمي الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي: «إن تحقيق علاقات الشراكة بين الجهات الحكومية المختلفة يعكس رؤية القيادة الرشيدة في تطوير آليات تعزيز الكفاءة الحكومية وعملها، مشيداً بمبادرة القيادة العامة لشرطة دبي بإطلاق بطاقة «إسعاد»، التي توفر بيئة عمل مرتكزة على إسعاد موظفي الدوائر الحكومية الاتحادية والمحلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات