صندوق الوطن يطلق جولة جديدة من «المبرمج الإماراتي»

أعلن صندوق الوطن عن إطلاق جولة جديدة من المرحلة المتوسطة لمبادرة «المبرمج الإماراتي»، وذلك بمشاركة 200 طالب وطالبة ممن اجتازوا المرحلة الأساسية بتفوق وتميزوا في مسابقات البرمجة التابعة لوزارة التربية والتعليم حيث يهدف البرنامج لتزويد المشاركين مهارات متقدمة في مجالي الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة. وتقام هذه المرحلة من المبادرة افتراضياً على مدار أسبوعين، وذلك في الفترة من 13 ولغاية 24 ديسمبر المقبل بمشاركة المتفوقين من خريجي المرحلة الابتدائية من المبرمج الإماراتي من إمارة دبي، والشارقة، وأم القيوين، كما يشارك فيها وأول مرة 60 طالباً وطالبة تم ترشيحهم من قبل وزارة التربية والتعليم بعدما تمكنوا من تحقيق التميز في المراحل الأساسية بمجموعة من المسابقات التي تنفذها الوزارة.

مراحل

ويتكون «المبرمج الإماراتي» الذي أطلقه صندوق الوطن من عدة مراحل تبدأ في مرحلتها الابتدائية بتعليم الطلبة برمجة الألعاب الإلكترونية ومفاهيم البرمجة الرئيسة، وفي المرحلة المتوسطة يتم التركيز على مفاهيم الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة. أما في المراحل المتقدمة فسيتم تطوير قدرات المشاركين في مهارات البرمجة المتقدمة بلغة بايثون وبناء التطبيقات الإلكترونية.

وقال أحمد محمود فكري مدير عام صندوق الوطن بالإنابة: تعكس مرحلة الذكاء الاصطناعي من برنامج المبرمج الإماراتي حرصنا على المساهمة في تبني المواهب الوطنية وتنمية الطاقات البشرية، وإكسابها المعرفة والمهارات الإبداعية الضرورية التي تمكنها من إتقان لغة البرمجة في مرحلة عمرية مبكرة لتكون النواة الأساسية للارتقاء بالقدرات الوطنية بهذا المجال الحيوي والمهم الذي يشكل ركيزة رئيسة لتحقيق تطلعات قيادتنا الرشيدة .

رؤية

من جانبها أكدت الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة أن مبادرة المبرمج الإماراتي رؤية وطنية واعدة تساهم في دعم توجهات وزارة التربية والتعليم في مجال إكساب الطلبة مهارات البرمجة واستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي بما ينمي مواهبهم ويرفدهم بأسس علمية وعملية متينة في مجال البرمجة يمكنهم البناء عليها وتطويرها مستقبلاً ليكونوا فاعلين ومؤثرين في هذه الصناعة التي ترتكز عليها خطط واستراتيجيات دولتنا للمرحلة المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات