مذكرة تفاهم للتعاون في المشاريع المجتمعية المستدامة وتقديم الاستشارات للموظفين وذويهم

وزارة تنمية المجتمع و«كهرباء دبي» تعزّزان دمج وتمكين أصحاب الهمم

في إطار رؤيتهما المشتركة لتعزيز التوظيف الدامج وتحفيز المشاركة في المبادرات المجتمعية، وقّعت وزارة تنمية المجتمع وهيئة كهرباء ومياه دبي مذكرة تفاهم لدعم دمج وتمكين أصحاب الهمم وبناء قدراتهم بما يضمن تقديم أفضل الخدمات لأصحاب الهمم من مختلف فئات الإعاقة.

وقّع الاتفاقية كل من معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع، ومعالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

تهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الجهتين في مجال دمج وتمكين أصحاب الهمم في المجتمع، من خلال تنظيم الأنشطة والبرامج المشتركة، والتعاون في المشاريع المجتمعية المستدامة، إضافة إلى توفير أفضل الاستشارات والسياسات لموظفي هيئة كهرباء ومياه دبي وذويهم من أصحاب الهمم.

وبهذه المناسبة؛ أكدت معالي حصة بنت عيسى بوحميد أهمية مذكرة التفاهم بين الوزارة والهيئة، والتي تعكس توجيهات القيادة نحو تعزيز التكامل الحكومي والتنموي بما يحقق الدعم والتمكين لجميع فئات المجتمع لاسيما أصحاب الهمم، من خلال التعاون وتفعيل الشراكات المجتمعية والاستراتيجية بين الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية التي تخدم رؤية «مجتمع متلاحم ومتعاون»، في إطار الالتزام باستراتيجية الحكومة الاتحادية 2021 الهادفة إلى تحقيق العيش الكريم ورفاهية الإنسان وضمان توفير الخدمات الاجتماعية بصورة مبتكرة ومستدامة وبجودة عالية، تأسيساً لمستقبل التنمية الاجتماعية في إطار مستهدفات مئوية الإمارات 2071.

وقالت معاليها: إن مذكرة التفاهم ستسهم في تعزيز السعادة الوظيفية في بيئة العمل وجودة حياة أصحاب الهمم .

استراتيجية

وأشار معالي سعيد محمد الطاير إلى أن توقيع المذكرة يدعم استراتيجية الهيئة لدمج وتمكين أصحاب الهمم والتي تضم أربعة محاور تشمل: الموظفين، والمتعاملين، والمجتمع، والشركاء، وإنجازاً استراتيجياً جديداً للهيئة في مجال دمج وتمكين أصحاب الهمم.

وأضاف معاليه: «إن الهيئة تلتزم بدمج وتمكين أصحاب الهمم في العمل والمجتمع من خلال توفير بيئة مؤهلة ومرنة تتيح الفرصة لموظفي الهيئة من أصحاب الهمم لإطلاق طاقاتهم وإثبات قدراتهم، فضلاً عن إطلاق العديد من المبادرات المجتمعية والحلول الذكية التي تعزّز دمج أصحاب الهمم في المجتمع وتسهّل وصول المتعاملين أصحاب الهمم إلى الخدمات الذكية التابعة للهيئة على حد سواء مع الآخرين».

خدمات

ووفقاً لبنود مذكرة التفاهم، ستُقدّم وزارة تنمية المجتمع للهيئة خدمات التوظيف الدامج وكل ما يلزم من دعم فني يمكّنها من توظيف أصحاب الهمم مثل: توفير السير الذاتية عند الطلب، وتدريب موظفي الموارد البشرية في الهيئة على حقيبة التوظيف الدامج، وتدريب الموظفين من أصحاب الهمم على مهارات تزيد من إنتاجيتهم وتعزّز اندماجهم في بيئة العمل، وربط صفحة توظيف أصحاب الهمم على الموقع الإلكتروني للهيئة بمنصة التوظيف الإلكترونية التابعة للوزارة، علاوة على توفير الدعم لكل ما من شأنه تسهيل استقطاب وتعيين أصحاب الهمم.

وفي ما يخص المبادرات المجتمعية، ستتولى وزارة تنمية المجتمع تقديم قائمة سنوية بأهم المبادرات والفعاليات في مجال أصحاب الهمم، والتي تخدم الأجندة الاستراتيجية والرؤية الحكومية لأصحاب الهمم، بما يسهّل على الهيئة المشاركة في تنفيذ تلك المبادرات. وستقدم الهيئة للوزارة تقريراً سنوياً بأهم وأبرز إنجازات أصحاب الهمم العاملين لديها، إضافة إلى نتائج استبيانات قياس نسبة السعادة الوظيفية في بيئات العمل المخصصة للموظفين من أصحاب الهمم، وأهم المبادرات والمشاريع التي تعزّز جودة حياتهم في العمل.

كما سيتبادل الطرفان المعلومات عن آخر التطورات التقنية والأجهزة المساندة التي تعزّز دمج أصحاب الهمم في بيئة العمل والمجتمع والمؤتمرات والجوائز المحلية والعالمية التي تعزّز مشاركة الهيئة فيها، إضافة إلى الربط الإلكتروني بين الجهتين في ما يتعلق بالخدمات المقدمة لديهما.

دعم

ستدعم وزارة تنمية المجتمع هيئة كهرباء ومياه دبي في مجال تحديد الاحتياجات الفعلية لأصحاب الهمم من خلال مشاركتها بالقوانين والسياسات المحلية في مجال أصحاب الهمم، وبأعمال ومستجدات المحاور الاستراتيجية الرئيسية للسياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، وبالمعلومات ونتائج الاستطلاعات، وبأفضل الممارسات المحلية والعالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات