القائمة تضمنت مؤسسات من الإمارات وأمريكا والصين وروسيا وفرنسا وإيطاليا والنمسا

13 مؤسسة تتأهل لنهائيات تحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلن معالي مطر محمد الطاير المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، تأهل 13 مؤسسة محلية وعالمية للمرحلة النهائية من تحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة، في فئتي الشركات الرائدة، والمؤسسات الأكاديمية المحلية، وخصصت الدورة الثانية للتحدي لمحور (الخدمات اللوجستية ذاتية القيادة)، وتشمل وسائل النقل الأرضية، والطائرات من دون طيار (Drones).

وقال الطاير: شهدت الدورة الثانية من التحدي زيادة في عدد المشاركات العالمية على الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة (كورونا) على مختلف دول العالم، وقد بلغ إجمالي عدد الطلبات المتقدمة للتحدي 31 طلباً للفئتين من مختلف دول العالم، متجاوزاً العدد المستهدف بنسبة تصل إلى 200%.

المؤسسات المتأهلة

وأضاف: بناء على قرار لجنة التحكيم العالمية برئاسة الدكتور ستيفين شلادوفر الخبير الدولي ورئيس لجنة تحكيم تحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة، تأهلت سبع شركات عالمية للمرحلة النهائية عن فئة الشركات الرائدة، وهي: نيوليكس Neolix من الصين، ولايف توتش Life touch من إيطاليا، ودي جي ورلد DG World من الإمارات، وارتي Arti من النمسا، وتوينس ويل Twins Wheel من فرنسا، وياندكس Yandex من روسيا، وكيوي بوت Kiwi Bot من الولايات المتحدة الأمريكية.

وتأهلت ست جامعات للنهائيات عن فئة الجامعات المحلية وهي: جامعة نيويورك في أبوظبي، وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة روتشستر للتكنولوجيا في دبي، والجامعة الأمريكية في الشارقة، وجامعة الشارقة، وجامعة دبي. وقال الطاير: يهدف تحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة إلى التوسع في استخدام التنقل ذاتي القيادة على كل المستويات، وتشجيع الشركات الرائدة في هذا المجال، بهدف التعامل مع التحديات القائمة حالياً، مثل تحدي الميل الأول والأخير لوصول الركاب لوجهاتهم النهائية، والازدحامات المرورية، وانخفاض عدد مستخدمي وسائل المواصلات العامة، موضحاً أن التنقل ذاتي القيادة أصبح ركيزة أساسية في استراتيجية الهيئة، وأنه في سبيل ذلك نعمل على إطلاق العديد من المبادرات المبتكرة ليكون التنقل ذاتي القيادة واقعاً وحقيقة ملموسة على أرض دبي.

الخدمات اللوجستية

وأوضح ممطر الطاير أن تخصيص محور (الخدمات اللوجستية ذاتية القيادة) ليكون عنوان الدورة الثانية من التحدي، يأتي في إطار سعي هيئة الطرق والمواصلات لدعم القطاع اللوجستي في إمارة دبي، حيث تشير الدراسات إلى وجود قرابة 6000 شركة شحن في دبي، وأكثر من 64 ألف شاحنة من مختلف الحمولات والأوزان، ما يترتب عليه وجود حوالي 306 آلاف رحلة يومياً تشكل حوالي 13% من عدد الرحلات بالإمارة يومياً، مشيراً إلى أن خدمات نقل البضائع في الميل الأول والأخير داخل المدينة، تعد من أهم الخدمات التي تؤثر في الاقتصاد بشكل عام، لذلك من المتوقع دخول نماذج تشغيل جديدة أو مركبات مبتكرة لتسليم البضائع في الميل الأخير في المستقبل القريب، مؤكداً أن حرص الهيئة على توسيع نطاق العمل في (محور الخدمات اللوجستية ذاتية القيادة) ليشمل العديد من العناصر مثل وسائل النقل الأرضية، والطائرات من دون طيار (Drones)، يهدف إلى فتح المجال لمشاركة أكبر للشركات والمؤسسات في مختلف فئات التحدي.

إقبال كبير

وقال أحمد هاشم بهروزيان المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة رئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة: إن الدورة الثانية من التحدي شهدت منذ الإعلان عن انطلاقتها إقبالاً كبيراً من مختلف المؤسسات العالمية للمشاركة، بعرض مشاريعها ومبادراتها في طرح وسائل للتنقل ذاتي القيادة، معرباً عن سعادته بتنظيم هيئة الطرق والمواصلات، لهذه المنافسة بالشراكة مع جهات رائدة كي تتحقق الغاية من تحدي دبي للتنقل ذاتي القيادة.

اختيار

وأضاف: تم اختيار المتقدمين للمرحلة النهائية بناء على عدة عناصر وأهمها: مصداقية الجهة ورؤيتها المستقبلية ودرجة الابتكار والمهارات والخبرات ذات الصلة، بالإضافة إلى البعد التجاري من قابلية التشغيل، والقيمة المضافة، والارتباط باحتياجات إمارة دبي والإمارات العربية المتحدة.

وتابع: ستُجرى في المرحلة القادمة اختبارات فعالية الشركات والمؤسسات الأكاديمية المحلية المتأهلة للنهائيات، حيث حُدد موقع للتشغيل التجريبي وهو منطقة (واحة دبي للسيليكون) وسيتم إجراء الاختبارات العام القادم وفقاً لخطة العمل والجدول الزمني، مطبقاً أرقى المعايير العالمية كجزء من التحدي الذي سيبنى عليه اختيار الجهات الفائزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات