«الدولي للدبلوماسية الثقافية» بدبي يطلق بوابة تعليمية مجانية

وقّع المعهد الدولي للدبلوماسية الثقافية بدبي اتفاقية استراتيجية مع وكالة «بست أوف ماين» المتخصصة في اعتماد المتعلمين، وذلك بهدف المشاركة في المبادرة التي أطلقتها الوكالة في 2020 بهدف جلب الأوساط الأكاديمية في جميع أنحاء العالم وأكبر عدد ممكن من البلدان عبر بوابة تعليمية مجانية للجميع، مما يسمح للأطفال والكبار بالوصول إلى إمكاناتهم من خلال مشاهدة مقاطع الفيديو أوالاستماع أو القراءة.

وتم توقيع الاتفاقية أخيراً خلال فعاليات معرض جيتكس فيوتشر ستارز في إطار حرص المعهد على تعزيز دوره كمركز أبحاث رائد في الدبلوماسية الثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال جهوده في إطلاق مبادرات لمساعدة عدد من الدول الصديقة والمنظمات المتخصصة في سعيها لتحقيق أهداف الدبلوماسية الثقافية.

وقال الدكتور محمد كامل المعينى مؤسس ورئيس المعهد الدولي للدبلوماسية الثقافية: هدفنا هو الدعم المستمر للنمو الدبلوماسي الخليجي بشكل دائم وفي إطار زمني موجز، خصوصاً بعد أن تحول معهدنا IICD إلى قطاع مهم في المشهد الحديث ويخطط لمواصلة لعب دور مهم في رؤية العام 2030 لتثقيف وتدريب وتعليم الناس في منطقة الخليج وخلق جسور من التواصل مع الثقافات الأجنبية.

وأشار المعيني إلى أن المعهد ساعد الكثيرين على تعزيز التفاهم المتبادل للاختلافات الثقافية من خلال التعرف على مفهوم استخدام العناصر الثقافية للأمم في التطبيقات الدبلوماسية العامة، خصوصاً مع تزايد العمالة الأجنبية واحتياجاتها في منطقة الخليج والانفتاح على العالم وهو ما أصبح من الضروري أكثر من أي وقت مضى لتبادل الأفكار والجوانب الاجتماعية والسياسية للثقافات الأجنبية.

من جانبه قال موهنداس علي مدير وكالة «بست أوف ماين» إن خبراءها يعملون على رصد توقعات العملاء طوال أكثر من عقدين من الزمن هما عمر الوكالة، حيث ساعدوا المؤسسات والوكالات الإعلامية في المجال الرقمي تحت شعار ثابت هو أن الربح ليس هدفنا الوحيد لأن الهدف هو تحقيق سعادة العملاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات