لجنة المشاورات السياسية بين الإمارات والسودان تبحث تعزيز التعاون

عُقدت أمس أعمال الدورة الأولى للجنة المشاورات السياسية بين وزارة الخارجية والتعاون الدولي ووزارة الخارجية في جمهورية السودان الشقيقة، وذلك عن بُعد عبر تقنية الاتصال المرئي.

ترأس جانب دولة الإمارات خليفة شاهين المرر مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية، في حين ترأس جانب السودان محمد شريف عبدالله وكيل وزارة الخارجية.

وتم خلال المشاورات استعراض تجربة البلدين في مكافحة «كوفيد 19»، وجهود دولة الإمارات الإنسانية في هذا الصدد، ومساعداتها للدول المتضررة، وأهمية التضامن والتعاون الدولي في الحد من آثار الجائحة.

واستعرض الجانبان تطور العلاقات الثنائية والتعاون المشترك بين البلدين، وسبل تعزيزها وتطويرها، كما تناولا المستجدات والتطورات الإقليمية والدولية الراهنة، ومواقف الطرفين إزاءها.

وناقش الطرفان آخر تطورات اتفاق السلام السوداني، وعدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، بما يسهم في نقل وجهات نظر متقاربة إلى المجتمع الدولي، ويخدم القضايا والتحديات المطروحة على الساحتين الإقليمية والدولية.

وفي ختام الاجتماع أكد الجانبان حرصهما على استمرار تعزيز العلاقات الثنائية ودفعها إلى آفاق أرحب، كما شدَّدا على أهمية الاستمرار في آلية التنسيق والتشاور السياسي وتبادل وجهات النظر بينهما، بما يسهم في دعم المصالح والأهداف المشتركة ويوحد الجهود لمواجهة التحديات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات