منتدى الجامعات يبحث التمكين السياسي والاستعداد للخمسين

بحثت الدورة التاسعة من منتدى بناء الوعي السياسي لطلبة الجامعات، الذي تنظمه وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي بالتعاون مع جامعة الإمارات«عن بُعد»، تحت رعاية معالي الدكتور زكي أنور نسيبة وزير دولة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات وعي طلبة الجامعات ببرنامج التمكين السياسي للمجلس الوطني الاتحادي والاستعداد للخمسين، وتسليط الضوء على الرؤية الواعدة لبرنامج التمكين في تعزيز المشاركة ودور الإعلام والثقافة البرلمانية في صناعة المستقبل واستشراف دور الشباب في مسيرة التمكين.

وأكد معالي زكي أنور نسيبة- الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات أن المنتدى أثبت أهميته في تطوير الفكر المنير والباحث عن الحقيقة باعتباره منصة تفاعلية تعزز المفاهيم السياسية لدى الشباب، ويطلعهم على مختلف جوانب العملية السياسية باعتبارهم نواة المستقبل، لا سيما وأنهم أصبحوا يشغلون حيزاً كبيراً في قوائم الهيئاِت الانتخابية.

تفاعل

وقال طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي تأتي انطلاقة الدورة التاسعة من المنتدى ليواصل مكانته كمنصة تفاعلية تربط طلبة الجامعات بالمتخصصين والخبراء، ولمشاركة الأفكار والرؤى التي تفتح أمام الشباب الآفاق لاستشراف المستقبل والمساهمة بفاعلية في صناعة الغد، لأن الشباب كانوا وسيظلون الركيزة الرئيسة في صناعة المستقبل وتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة،حيث يكتسب المنتدى هذا العام أهمية كبيرة لتزامنه مع احتفالات دولة الإمارات بالذكرى الـ49 لقيام الاتحاد، كما أنه يتزامن مع الاستعداد لعام الخمسين .

وتحدث حمد أحمد الرحومي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي عن دور المجلس الوطني الاتحادي في دعم الحكومة استعداداً للخمسين من خلال ممارسة اختصاصاته التشريعية والرقابية والدبلوماسية البرلمانية، وألقى الضوء على أبرز الإنجازات التي حققها المجلس في هذا الإطار، وأبرز التوقعات المستقبلية التي يتطلع لتحقيقها وفقاً لرؤية الإمارات 2071.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات