الملتقى السابع لمنتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة ينعقد اليوم افتراضياً

تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي.. تنطلق اليوم أعمال الملتقى السابع لمنتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة والذي ينعقد هذا العام افتراضياً عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد بمشاركة وزراء وممثلي حكومات ومنظمات دولية وقادة دينيين وشخصيات رفيعة المستوى ومئات المفكرين والأكاديميين والباحثين ورجال الدين وممثلي منظمات المجتمع المدني والشباب.

ويعقد الملتقى تحت عنوان: «قيم ما بعد كورونا: التضامن وروح ركاب السفينة» ويناقش على مدار ثلاثة أيام حتى 9 ديسمبر الجاري العديد من الموضوعات التي تشغل الوعي الكوني في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ البشرية وتتسبب بالقلق الكبير على كل المستويات النفسية والمعنوية والمادية للأفراد والمجتمعات والدول.

ويشارك في الجلسة الافتتاحية للملتقى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش والشيخ عبدالله بن بيه رئيس منتدى تعزيز السلم رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي رئيس المجلس العلمي الأعلى لجامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية والشيخ الدكتور محمد عبدالكريم العيسى ـ الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي بالسعودية وغيرهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات