استاد هزاع بن زايد.. مزج بين التقاليد والابتكار

استاد هزاع بن زايد من أكثر المنشآت الرياضية تطوراً بالمنطقة | البيان

يُعد استاد هزاع بن زايد في مدينة العين، الذي افتتح في عام 2014، واحداً من أكثر المنشآت الرياضية تطوراً بمنطقة الشرق الأوسط، ويشمل 25.000 مقعد موزعة على 7 مستويات، منها 3.000 مقعد مميز ليصبح واحداً من أكبر الملاعب العالمية.

يزخر استاد هزاع بن زايد بالعديد من المميزات، ويوفر تجربة مشاهدة فريدة ومثيرة للمباريات مع مقاعد تقدم أفضل زوايا المشاهدة. وهو أول استاد في المنطقة مُصمم خصيصاً بشكل يتيح توفير الظل طوال العام للمشاهدين عن طريق الشكل الإنشائي المتقدم والسقف.

ويمزج الاستاد بتوازن لافت بين التقاليد والابتكار، حيث استوحي تصميم الواجهة الخارجية من جذع النخيل، ليربط الماضي بالمستقبل وتتلون واجهته التي تضم أكثر من 600 لوحة قماش قابلة للتلوين بالألوان البنفسجية وألوان أخرى.

وبدأ استاد هزاع بن زايد في حصد الجوائز عقب تدشينه رسمياً في 2014، ونال أكثر من جائزة عالمية، إذ توج بلقب أفضل ملعب بالعالم 2014، كما حصل على جائزة أفضل تصميم ملعب عالمي، واحتضن الاستاد أحداث كبرى منها مونديال الأندية 2018 ونهائيات كأس الأمم الآسيوية 2019، وكأس السوبر المصري مرتين، فضلاً عن استضافته لمباراة مانشستر سيتي الاستعراضية أمام العين احتفالاً بتدشين الاستاد رسمياً في 2014.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات