مؤسسة ميثاء بنت أحمد تطلق مبادرة «بصمة زايد»

تزامناً مع احتفالات دولة الإمارات باليوم الوطني الـ49 أطلقت مؤسسة ميثاء بنت أحمد آل نهيان للمبادرات المجتمعية والثقافية بالتعاون مع لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي وبلدية منطقة الظفرة - التابعة لدائرة البلديات والنقل - مبادرة «بصمة زايد» إيماناً بشغف المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالبيئة وباني النهضة الزراعية.

وتستهدف المبادرة غرس 2082 من أشجار الغاف على شكل بصمة الوالد المؤسس الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وذلك على مساحة زراعية تبلغ 36000 متر مربع بجوار مهرجان الظفرة المقام حالياً في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي.

وبهذه المناسبة رفعت الشيخة ميثاء بنت أحمد بن مبارك آل نهيان رئيسة مجلس إدارة المؤسسة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وسمو أولياء العهود ونواب الحكام بمناسبة اليوم الوطني التاسع والأربعين للدولة.

وأكدت أن هذه المبادرة بمثابة تفعيل شيء أحبه الوالد المؤسس وترسيخ السير على خطى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أرسى دعائم دولتنا الفتية التي باتت اليوم بفضل رؤية قيادتنا الرشيدة وعزيمة وإرادة أبنائها نموذجاً عالمياً رائداً في التنمية والازدهار.

وأشارت إلى أن فكرة هذه المبادرة وارتباطها بزراعة مئات أشجار الغاف على شكل بصمة الشيخ زايد، طيب الله ثراه، تأتي انطلاقاً من الاهتمام الذي أولاه، طيب الله ثراه، للقطاع الزراعي ومقولته الشهيرة «أعطوني زراعة أضمن لكم حضارة» التي شكلت منطلقاً لتحقيق طفرة في هذا القطاع بالدولة.

وأضافت أن إرث زايد سيظل دائماً هو المحرك لمسيرة ازدهار وتقدم الدولة على مختلف الأصعدة، وأن الدولة تجني اليوم ثمار هذا الغرس ما جعلها نموذجاً عالمياً في حماية البيئة واستدامة مواردها الطبيعية.

واستلهمت الشيخة ميثاء بنت أحمد كلمات المغفور له الشيخ زايد مخاطباً شعبه يوماً: «كل حي في أرض، أباه يزرع، أنا بحضر له الما.. وبحضر له التشويه. القادر.. يزرع؛ واللي مب قدر انا بزرع له»، قائلة: هكذا كان أبونا زايد شغوف ومُحب للزراعة.

وبهذه المناسبة دعت الشيخة ميثاء بنت أحمد بن مبارك آل نهيان كافة الدوائر والمؤسسات الحكومية المتواجدين في مهرجان الظفرة إلى المشاركة في غرس شجرة واحدة في هذه المبادرة التي تأتي تزامناً مع احتفالاتنا باليوم الوطني للدولة وتجسيد سيرنا على خطى القائد المؤسس.

وسعت شركة الريف للتصميم - مصممة البصمة - إلى إبراز تفاصيل بصمة زايد، لتشكل لوحة طبيعية تترنم عليها أشجار الغاف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات