11103 وحدات سكنية للمواطنين تتابع تنفيذها «الطاقة والبنية التحتية»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

كشف معالي المهندس سهيل المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية، أن وزارة الطاقة والبنية التحتية، ملتزمة بإسعاد المواطنين، وتحقيق الاستقرار الأسري لهم، عبر ضمان استمرار تنفيذ المشاريع السكنية، حيث تتابع الوزارة تنفيذ 11103 وحدات سكنية، في مختلف إمارات الدولة، تشمل 3018 مسكناً حكومياً ضمن المجتمعات السكنية، و8085 تمويلاً فردياً، منها 6459 قرضاً سكنياً، و1626 منحة.

ولفت معاليه إلى أن وزارة الطاقة والبنية التحتية، واصلت تحقيق الإنجازات خلال العام الجاري، رغم الظروف الاستثنائية التي مر بها العالم، وبفضل ذلك، بلغ عدد القرارات السكنية الصادرة عن الوزارة خلال العام الجاري 2347 قراراً، وتشمل 2141 قرضاً، و206 منح، مشيراً معاليه إلى أنه تم تسليم 2538 مسكناً للمستفيدين خلال العام الجاري 2020، فيما من المقرر تسليم 2000 مسكن للمواطنين خلال الربع الأول من العام المقبل 2021. وأكد معالي الوزير «إن وزارة الطاقة والبنية التحتية، انتهت من تسليم 2,538 مسكناً للمواطنين خلال العام الجاري 2020».

تنمية

وقال وزير الطاقة والبنية التحتية: «يعتبر الإسكان الحكومي ثمرة من ثمرات الاتحاد، وعجلة مهمة في عملية التنمية الشاملة، التي لاقت دعم الوالد المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، ومتابعة حثيثة، ورعاية كاملة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي تجسدت برؤية سموه الثاقبة، تجاه أبنائه المواطنين في توفير الحياة الكريمة لهم».

سعادة

ولفت إلى أن توفير بنية تحتية متطورة، وإسكان حكومي مستدام، يحقق السعادة للمواطنين وجودة حياتهم، يُشكّل أولويّة في جدول أعمال وزارة الطاقة والبنية التحتية، وقد انعكس ذلك من خلال مشاريع ومبادرات إنشاء المجمعات السكنية الحديثة، موضحاً أن الوزارة تعمل على استشراف مستقبل الإسكان، ضمن مشروع تصميم الـ 50 عاماً القادمة، الذي يستهدف من بين محاوره «قطاع الإسكان»، باعتباره أحد المحاور الحيوية الداعمة للخطة التنموية الشاملة للإمارات، مشيراً إلى أن برنامج الشيخ زايد للإسكان، وضع خطة واضحة للإسكان تستشرف الخمسين عاماً المقبلة، وترتبط بتوجه الدولة ورؤيتها الداعمة لمحور السعادة، وجودة الحياة والاستقرار الأسري، الذي يصب في تحقيق التنمية المستدامة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات