طيران الإمارات تنقل النكهات والثقافة الإماراتية عبر العالم

مع انطلاق العملاء في رحلاتهم إلى مختلف بقاع الأرض، في عطلة اليوم الوطني لدولة الإمارات، فإن طيران الإمارات، تحتفل بهذه المناسبة على طريقتها، إذ تقدم على رحلاتها، اعتباراً من 2 ديسمبر، منتجات محلية شهية، صنعت في الإمارات، وتستقبل الناقلة الوطنية، ركاب الدرجة الأولى بالتمور والقهوة، منذ أكثر من 15 عاماً، ويزيد ما تقدمه سنوياً على 5 ملايين حبة تمر على الطائرات، وفي الصالات الخاصة.

وتعد الشركات الصغيرة والمتوسطة، رافداً مهماً لاقتصاد دولة الإمارات، وهي على دراية بالأذواق والاتجاهات المحلية. ولعبت أكثر من 1600 شركة صغيرة ومورد محلي، دوراً أساسياً في عروض طيران الإمارات على متن الطائرة، وفي مختلف الأنشطة، حيث وفرت هذه الشركات مجموعة كبيرة من المنتجات والخدمات، التي ميّزت تجربة طيران الإمارات على مر السنين.

وتتيح الشراكة مع «مرزام»، صانع الشوكولاتة المتميّز في دبي، لركاب طيران الإمارات، تذوق حلوى محلية الصنع، بالنكهات الإماراتية التقليدية، مع لمسة عصرية، على ارتفاع 40 ألف قدم.

وسوف يستمتع ركاب طيران الإمارات في الدرجتين الأولى ورجال الأعمال، بشوكولاتة عصيدة الكراميل البيضاء الإماراتية، المستوحاة من نكهات الحلوى المحلية، وشوكولاتة الحليب الداكنة، مع الكمأة الإماراتية، التي تحاكي نكهة الفطيرة المقرمشة التقليدية.

أما ركاب الدرجة السياحية، فسوف يستمتعون بتذوق نكهات من شوكولاتة داكنة هندية، وشوكولاتة الحليب الداكنة مع ملح البحر، وشوكولاتة عصيدة الكراميل البيضاء مع الهيل.

وتعرض طيران الإمارات الآن، المسلسل التلفزيوني «قصتي»، المستوحى من كتاب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي يحمل الاسم ذاته.

كما يُعرض حالياً عبر النظام الترفيهي، ثمانية أفلام إماراتية، منها «في بيتنا بطل» و«أمنيات عمري». وتتعاون طيران الإمارات مع هيئة البيئة في الدولة، لزيادة الوعي بالقضايا البيئية الإقليمية الرئيسة. وقدمت منذ أوائل أكتوبر الماضي، فيلمين وثائقيين على نظام الترفيه الجوي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات