خليفة بن طحنون يشارك في «وقفة الدعاء الصامت»

شارك الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان، مدير تنفيذي مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي، أمس، في «وقفة الدعاء الصامت» في واحة الكرامة احتفاء بيوم الشهيد، وذلك تقديراً لتضحيات شهداء الوطن الأبرار واعتزازاً بشجاعتهم وبطولاتهم بحضور 30 من ممثلي المؤسسات والهيئات الحكومية.

ودعا الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان والحضور المولى عز وجل أن يتغمد شهداء الوطن بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته.

وتضمنت فعالية الاحتفاء بهذه المناسبة الوطنية التي أقيمت في واحة الكرامة في ظل إجراءات احترازية ووقائية مشددة بسبب جائحة كورونا «كوفيد 19» الوقوف دقيقة الدعاء الصامت ترحماً على أرواح الشهداء في تمام الساعة الـ 11.30 صباحاً أعقبها رفع العلم وعزف السلام الوطني، فيما تأتي الفعاليات تعبيراً عن تلاحم وترابط مجتمع الإمارات قيادة وحكومة وشعباً وتجسيداً لفخرهم واعتزازهم بشهداء الوطن الذين سطروا أروع ملاحم العز والفخر وجسدوا القيم النبيلة التي تقوم عليها دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكانت فعالية يوم الشهيد بدأت على مستوى الدولة بتنكيس العلم في تمام الساعة الثامنة صباحاً، فيما استضافت واحة الكرامة الفعالية الرئيسية التي شارك بها ممثلو وزارة الخارجية والتعاون الدولي ووزارة الداخلية والقيادة العامة للقوات المسلحة والقيادة العامة لشرطة أبوظبي ومكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي والهلال الأحمر وعدد من أسر وذوي الشهداء.

وقال الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان، مدير تنفيذي مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي: «إن يوم الشهيد الذي يحييه الإماراتيون في الـ 30 من شهر نوفمبر من كل عام، هو محطة من محطات الشرف والمجد والعز في تاريخ ومسيرة بناء الاتحاد الشامخ الذي رسخ بنيانه وقيمه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، قبل نصف قرن تقريباً».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات