محاكم دبي تعرّف طلبة المدارس بقانون وديمة

شارك فريق «العائلة السعيدة» بمحاكم دبي في الحملة الوطنية للوقاية من التنمر، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وذلك بمشاركة محاكم دبي «عن بعد» في محور «حق الحماية من التنمر الإلكتروني»، من خلال تعريف طلبة المدارس بقانون وديمة عن حقوقهم وواجباتهم، سعياً لتعزيز التماسك الأسري وسلامة وحقوق الأطفال والسعي لخفض نسبة الطلاق، وذلك امتداداً للحملة الوطنية للأسرة المتماسكة 2021، وتفعيلاً لدور المحاكم في خدمة المجتمع ومساهمتها في مؤشر التلاحم المجتمعي للأجندة الوطنية 2021.

وقال محمد العبيدلي، المدير التنفيذي لقطاع الدعاوى في محاكم دبي، والمشرف العام على فريق «العائلة السعيدة»: «يسعدنا دائماً أن نقدم برامج توعوية لتعزيز دور الأسرة لتحقيق التماسك والتلاحم الأسري والمجتمعي، وتحقيق التكافل والترابط الاجتماعي، ويتجسد هذا الاهتمام بحرص القيادة على توفير مزيد من الخدمات والبرامج والمبادرات الخاصة بالأسرة الإماراتية، التي تهدف إلى تحقيق السعادة والرخاء».

ومن جانبه قال موسى غانم، مدير إدارة الأحوال الشخصية في محاكم دبي: «قدم الفريق الورشة التفاعلية للمرحلة الثالثة في المدارس، حول قانون وديمة، وهو القانون الاتحادي رقم 3 لسنة 2016 بشأن حقوق الطفل باسم قانون وديمة على حق الطفل في الحياة والبقاء والنماء، وتوفير كل الفرص اللازمة لتسهيل ذلك، كما يعمل القانون على حماية الطفل من كل مظاهر الإهمال والاستغلال، وسوء المعاملة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات