الشعبة البرلمانية الإماراتية تشارك في ورشة افتراضية للأمم المتحدة

شاركت الشعبة البرلمانية الإماراتية أمس في ورشة افتراضية بعنوان «الأمم المتحدة مع الاتحاد البرلماني الدولي بشأن بناء السلام» والتي نظمتها الأمم المتحدة بالتعاون مع الاتحاد البرلماني الدولي، وذلك بحضور 100 مشارك ومشاركة من مختلف برلمانات دول العالم.

وتأتي هذه الورشة ضمن سلسلة ورش افتراضية يعقدها الاتحاد البرلماني الدولي لتبادل النقاش والحوار بين البرلمانيين من مختلف دول العالم حول تأثيرات جائحة كورونا على القطاعات المختلفة، والجهود المبذولة لمواجهتها، بما يضمن استمرار الدول في تحقيق أهداف الأمن والسلام.

مثلت الشعبة البرلمانية الإماراتية في الورشة سارة فلكناز عضو المجلس الوطني الاتحادي التي أكدت خلال مداخلتها عن بُعد أن دولة الامارات العربية المتحدة نموذج عالمي يحتذى به في التعايش الثقافي والانسجام المجتمعي، ونبذ كل أشكال العصبية والتطرف والكراهية، حيث تسعى الإمارات إلى ترسيخ السلام كقيمة حقيقية في الحياة البشرية، وكداعم لعملية التنمية والتطور في شتى المجالات، وخلق نموذج راقٍ للتعايش السلمي بين المجتمعات.

وقالت إن المشاركين في الورشة استعرضوا أهمية الحاجة إلى تعميق الملكية الوطنية لجهود بناء السلام، وزيادة دمج العمل التنموي والإنساني على الصعيدين الوطني والعالمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات