دعوة لتطبيق الاقتراع الإلكتروني في انتخابات «الوطني»

دعا المشاركون في الحلقة النقاشية التي نظمتها وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي أمس، تحت عنوان: «الأساس القانوني للانتخابات الإلكترونية» إلى إدخال تعديل على القرار رقم 3 لسنة 2019 بشأن التعليمات التنفيذية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، يسمح بتنفيذ عملية اقتراع إلكترونية كاملة عن طريق تقنية المعلومات «عن بُعد»، دون الحضور شخصياً لمراكز الاقتراع.

وقالوا: «إن حذف 3 كلمات من المادة رقم 37 من ذات القرار مع البنية التكنولوجية المتطورة التي تمتلكها الدولة، ستوفر الغطاء القانوني والتقني اللازمين، لتنفيذ عملية انتخابية إلكترونية، تساهم في توسيع قاعدة المشاركة الانتخابية، وتشجيع الناخبين على المشاركة بفعالية والاقتراع لاختيار ممثليهم تحت قبة البرلمان».

وتفصيلاً، أفاد زايد الشامسي، رئيس جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين المحاضر الذي استضافته الوزارة، أن القرار رقم 3 لسنة 2019 بشأن التعليمات التنفيذية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، حدد ضمن اللجان التابعة للجنة الوطني للانتخابات، لجنة تحت مسمى «لجنة الأنظمة الذكية»، تعنى بإدارة وتنفيذ جميع البرامج الإلكترونية والتقنية اللازمة لتنفيذ العملية الانتخابية بمختلف جوانبها، ومنحها 12 مهمة، تضمنت تكليفها بإجراءات استخدام تقنية المعلومات في العملية الانتخابية.

وقال: «إن المادة 37 من ذات القرار نصت «أن يدلي الناخب بصوته من خلال أجهزة التصويت الإلكترونية المعتمدة في المراكز الانتخابات وفقاً للخطوات المحددة منها»، وبالوقوف عند هذه المادة التي حددت بقرار يمكن تعديله أو إدخال إضافة عليه بسرعة، إجراءات عملية التصويت الإلكتروني وقيدها وحصرها بأن يتم تنفيذها عبر الأجهزة الإلكترونية الموجودة بداخل مراكز الاقتراع».

وتابع: «الأمر الذي يجعلنا نطالب بأن يتم تعديل هذه المادة بحذف 3 كلمات، وهي «في مراكز الاقتراع» لتصبح المادة بعد التعديل «يدلي الناخب بصوته من خلال أجهزة التصويت الإلكتروني وفقاً للخطوات المحددة منها».

طرق

لفت زايد الشامسي إلى وجود 3 طرق لتطبيق نظام التصويت الإلكتروني، الأولى: تتمثل في الآلية التي تم إقرارها في انتخابات 2019 ، والتي تقوم على توجه الناخب إلى مقر المركز الانتخابي واختيار من يمثله إلكترونياً، وأما الثانية فتتم عن طريق توفير «أكشاك» مشابهة لأجهزة الـ ATM في المراكز التجارية والمولات. ويرتكز النوع الثالث على تطبيق الاقتراع الإلكتروني عن طريق «الانترنت».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات