«تريندز» يطلق مبادرة «مواجهة خطاب الكراهية»

أكّد الدكتور محمد عبدالله العلي، المدير العام لمركز تريندز للبحوث والاستشارات أن العالم في حاجة ماسة اليوم، أكثر من أي وقت مضى، إلى إعلاء قيم التسامح والتعايش، باعتبارها السبيل لأمن شعوب العالم وسلامتها واستقرارها.

ونوه العلي بأنه من منطلق إيمان المركز بأهمية الدور الذي تقوم به مراكز البحوث والدراسات في دعم جهود تحقيق الأمن والسلم الدوليين، فإنه يتبنّى مبادرة «مواجهة خطاب الكراهية»، باعتبارها الأساس في تعزيز قيم التسامح والتعايش على الصعيد العالمي، وذلك من خلال أدوات عدة، أولها التعاون مع مراكز البحوث والدراسات المؤثرة في المنطقة والعالم في العمل على تبنّي أجندة واضحة تخدم هذا الهدف.

وأشار العلي بمناسبة اليوم العالمي للتسامح إلى أن تعزيز التسامح كقيمة حياتية راسخة لن يتحقق إلا من خلال التصدي لخطاب الكراهية الذي يروج للعنف ويحرض ضد الآخر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات